الشعر

لا أدري بقلم الشاعر طلال الرجا

لا أدري
بقلم الشاعر طلال الرجا

كُنت أُجيب كلّما سألني أحدٌ
عن حلمي حين أكبر
مرّة قال لي مُدرّس الرياضيات:
إِعرف حلمك جيدًا
إطرح منه مخاوفك،
وزِد عليه تعبك، ومن ثمَّ قسّم عليه عمرك؛
هكذا يكون الناتج حصولك عليه،
لكنني لم أفعل
لأن شيئ كان يثير شهوة الحلم لدي،
لا بأن أكون طبيبًا ماهرًا
يتكظٌ رأسي بالمرضى،
ومثالاً يصدّع الآباء رؤس أبناءهم به
ولا مهندسًا بارعًا،
يخرج بوقتٍ متأخرٍ من الصباح
حاملًا حقيبة لابتوب ويتّجه بسيارته إلى المكتب،
ولا رجلَ أمنٍ برتبةٍ عاليةٍ
يتمتع بصلاحياتٍ تميّزه عن البقية، ويهابه الناس جميعاً،
ولا يُردُّ لهُ طَلبًا
ولا حتّى تاجرًا كبيرًا
ينعم بحياةٍ مترفةٍ، له حساباتٌ في بنوكٍ عدّة
وعشرات السيارات،
لم أحلم لم أحلم بشيئ قط،
لكنّني يا مُعلمي منذ سنين أكاد أموت من التعب؛
وأحلم بحبيبة تظل ممسكة بيدي
ووطن يكفُّ عن لوّيها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى