الشعر

وَجَعُ الحروفِ العّذارى البحر المديد

 

شعر: صالح احمد

يوقِظُ اللّيلُ شُجوني ويَمضي

والأماني تَنتَشي بي عَذارى

.

في فَضاءٍ مِن مَرايا حَياتي

تَرتَقي بي… والأغاني سُكارى

.

مَلمَحٌ من فَرحَةٍ يا سَمائي

كلُّ ما يَرجو دَمي للحَيارى

.

غُربَةٌ هذا المَدى يا شُرودي

مُذ غَدَت أشواقُنا تَتَوارى

.

في فَضاءِ الوَجدِ كانَ انصِهاري

وَيلَتا… ذي ذِكرَياتي أُسارى

.

كُنْ نَشيدًا للصّفا يا فُؤادي

فيكَ ناياتُ الهوى تَتَبارى

.

تُنبِتُ الدَّمعاتُ جَنّاتِ عِشقٍ

والنّدى يَغزو جُنونَ الصّحارى

::::::: صالح أحمد (كناعنه) :::::::

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى