الشعر

بين النار واللهب ..بقلم الشاعرة عاتكه محفوظ

بين النار واللهب
حاولت أن تزرع بعض الأمل
في وجوه أدركها الحزن والتعب
ألف سؤال يحتضر
هل تشتعل النار بلا حطب؟
ومن المر هل يستخرج العسل؟
هل يعود الربيع لأرض سكنها الخريف وأسقط أوراقها ويبس الشجر؟؟
لم يعد لها خيار
على أوتار الأمنيات
عزفت مقطوعتها الأخيرة
على خشبة المسرح
وحيدة وقفت
لم يصفق لها أحد
نظرت بذهول والدمع تحجر يأبى مفارقة المقل
أين أصابع كفيها
ٱه … ٱه
لقد نسيت أنها مبتورة
منذ زمن
وأنها بلا روح
جسد أرهقه زمان به اختلى
وعلى الأغصان لم يعد يغفى القمر…
عاتكه محفوظ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى