الشعر

صانعة الاحلام..بقلم الشاعرة ولاء أبو زيد

صانعة الاحلام

وعندما انظر اليك 

ارى ماتبقى لى من الحياه بعينيك

وتبقى انت ياصديقى السر والكتمان

وتبقى انت الافكار والالحان

فكن معى فليس الدرب بامان

فكن معى فلم يعد القلب يتحمل الخزلان

لاتخافى ياصانعة الاحلام

فقد تعاهدنا دون وصف او كلام

ان نسير الدرب ونحيا الهمس والانغام

فانتى ياسيدتى مليكة القلب وسرد الاحلام 

وكما ذكرتى فالعشق انا وانتى

فلنحيا العشق ياصديقى

ضعينى على الورق ياسيدتى

ولنبحر انا وانتى فى بحر الكلام

ولاء ابوذيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى