أقاليم ومحافظات

جامعة الأقصر تستضيف ورشة عمل لمناقشة الخرائط الاقتصادية لمحافظتي الاقصر وقنا 

جامعة الأقصر تستضيف ورشة عمل لمناقشة الخرائط الاقتصادية لمحافظتي الاقصر وقنا

 

الأقصر–حماده النجار السليمى

 

شهد الدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر، ورشة عمل لمناقشة الخرائط الاقتصادية في محافظتي قنا والأقصر والتي قامت بها إنرووت للتنمية وفريق عمل مشروع مسار بالتعاون مع جامعتي الأقصر وجنوب الوادي وبتمويل من الحكومة الهولندية.

 

حضر ورشة العمل التي عقدت في مكتبة الأقصر العامة السفير الهولندي لدى القاهرة هان ماوريتس سخابفلد، و الدكتور يوسف غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، و الدكتور مصطفى عبدالخالق، رئيس جامعة سوهاج، والدكتور مجدي محمد علي، نائب رئيس جامعة أسوان، والدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا والدكتورة هبة النشرتي، المدير التنفيذي لوحدة تنمية الصعيد بهيئة التنمية الصناعية والدكتورة غادة خليل مدير، المكتب الفني لوزارة التخطيط ومدير مشروع رواد 2030.

 

من جانبه قال الدكتور محمد محجوب، إن الجامعة تدعم ريادة الأعمال مشيرا إلى وجود حاضنات أعمال من بينها حاضنة مسار بالجامعة والتي تعمل على دعم المشروعات الناشئة، مؤكدا أن الجامعة تمتلك مركزا للتراث بكلية السياحة والفنادق وآخرا للحرف اليديوية بكلية الآثار يمكن استغلالهما للتدريب على ريادة الأعمال.

 

وأعرب السفير الهولندي لدى مصر عن سعادته بالاقبال على ريادة الأعمال في صعيد مصر خاصة بين النساء حيث بلغت نسبة تمثيل المرأة في التدريبات التي تنظمها حاضنة أعمال مسار نحو ٦٠٪؜ مشيرا إلى استمرار دعمه للمشروعات الناشئة.

 

وقال عبد الرحمن خالد، منسق مشروع مسار في جنوب الصعيد، إن أهمية الدراسة ترجع لأنها تجمع بين الجهات الداعمة في بيئة ريادة الأعمال والجهات الحكومية والمحلية لمناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة وتطوير بيئة ريادة الأعمال في جنوب الصعيد لدعم أصحاب المشروعات الناشئة بما يعود بقيمة مضافة في الاقتصاد الوطني.

 

وأضاف أن الدراسة هي خطوة إيجابية لتحقيق رؤية مصر 2030 وأهداف التنمية المستدامة”.

 

وأشار الدكتور هاني السلاموني، رئيس قطاع المشروعات في إنرووت للتنمية إلى إن مشروع مسار يتماشى مع توصيات منتدى شباب العالم 2018 لتدريب 10 آلاف شاب مصري وأفريقي على ريادة الأعمال و تأسيس مشروعات ناشئة في مصر وأفريقيا بحيث تصبح مصر مركزا إقليميا للابتكار وريادة الأعمال في القارة بما يساهم في النمو الاقتصادي ويرفع من الإنتاج المحلي لمصر وأفريقيا”.

 

وفي الختام تم تنظيم حلقة نقاشية لتحديد التحديات التي تواجه ريادة الأعمال في الصعيد، وتحليل المعلومات لاستخلاص التدخلات التنموية التي يجب اتخاذها لدعم القطاعات الواعدة وتحديد فرص الاستثمار وفرص المشروعات الناشئة لسد الفجوات في هذه القطاعات بالتكامل مع سلاسل القيمة وخلق فرص عمل لائقة للشباب.

 

يذكر أن مشروع مسار لريادة الأعمال صممه خبراء إنرووت للتنمية بهدف تعزيز قطاع المشروعات الناشئة وربطها بالأسواق وسلاسل القيمة، والتوعية بريادة الأعمال، وتنسيق الجهود المبذولة في مجتمع ريادة الأعمال في صعيد مصر اتساقا مع رؤية مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى