أخبار الإمارات

في ذكرى وفاة زايد

مكتب أبوظبي دكتورة سهير الغنام

دعى مجلس الدكتور عبدالله محمد المحياس الإفتراضي الإعلامي الكبير سعادة الدكتور محمد القدسي للحديث عن مناقب الوالد سمو الشيخ زايد طيب الله ثراه ويعد الدكتور القدسي من الراعيل الأول في الإعلام حيثُ التقي أول مرة بالوالد زايد يرحمه الله عام 21/10/196‪9 بعد أن عمل الدكتور القدسي قارئاً و مترجماً الأخبار بتلفزيون أبوظبي وقام بمرافقته وتغطية إجتماعات الإتحاد وإعلان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة ومن ثم رافق المرحوم في زياراته المحلية و الخارجية وبعد وفاة زايد نشر كتابه “زايد ثالث العمرين “

كما دعيت إلى المجلس سعادة الدكتورة سهير الغنام التي تحدثت عن سمو الشيخ زايد والقت القصيدة التي أفتتحت بها ديوانها همسات روح” حلم تجلى بصنعة زايد ” إهداء لروح الوالد سمو الشيخ زايد طيب الله ثراه

حلم تجلى بصنعة زايد رآه مجداً فخطب الرجال فتوحدت في الأعالي هممهم فصار الحلم علماً مستطال نراه اليوم فخراً يحتذى ونراه في الغدٍ عزاً لأجيالُ لو قالوا مجداً لطال مجده أمماً ماكان لمجدها أمثالُ بناه زايد وإخوانه فكانوا بحق صناع المحال إنه إتحاد إماراتنا رمز العروبة محقق الآمال

ثم قالت الوالد سمو الشيخ زايد زرع المحبة في القلوب فأصبحت الإمارات أرض المحبة والسلام والمنطقة الآمنة في العالم فهي رمز يحتذي به
وقد حضر المجلس أيضاً سعادة الأستاذة سعاد القدسي حرم الدكتور محمد القدسي.و الدكتور سمير العلي وحرمة الأستاذة هند وأختتم المجلس ببعض المداخلات من جميع أنحاء الوطن العربي ووجهت كلمة شكر لسعادة الدكتور محمد سعيد القدسي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى