أقاليم ومحافظات

محافظ المنوفية ” إنشاء عدد كبير من المجمعات الخدمية والحرفية والزراعية فى قرى أشمون والشهداء

محافظ المنوفية ” إنشاء عدد كبير من المجمعات الخدمية والحرفية والزراعية فى قرى أشمون والشهداء

محمد عنانى

كشف اللواء إبراهيم أحمد أبوليمون، محافظ المنوفية، عن تنفيذ عدد كبير من المشروعات فى قطاعات التعليم والصحة والمياه والصرف الصحى، ضمن مبادرة «حياة كريمة»، فى ٨١ قرية بمركزى أشمون والشهداء.

وقال «أبوليمون»، إنه تم إنشاء عدد كبير من المجمعات الخدمية والحرفية والزراعية فى القرى، مؤكدًا أن «حياة كريمة» أدرجت مقترحًا لافتتاح نوادٍ لذوى الهمم ومرضى ضمور العضلات لأول مرة فى المحافظة.

وتحدث المحافظ عن نسب التنفيذ فى مشروع «تبطين الترع» والشرب والصرف الصحى، وأيضًا عدد المواطنين الذين تلقوا لقاح فيروس كورونا فى المحافظة.

بداية.. كيف أسهمت «حياة كريمة» فى مجال التعليم مع بداية العام الدراسى الجديد؟

– تم الانتهاء وتسليم مدرسة زاوية البقلى الابتدائية بعد الانتهاء منها، وتضم ١٢ فصلًا مقسمة على ٥ أدوار على مساحة ٣٠٠م٢، كما تم الانتهاء من تجهيز الجناح الجديد لمدرسة الشهيد شوقى الفقى الإعدادية بدراجيل ويضم ١٢ فصلًا، وكان قد تم تسليم الجناح فى ٧ سبتمبر الماضى لهيئة الأبنية التعليمية، وفى مركز ومدينة أشمون تم تسليم مبنى جناح بمدرسة عبدالسلام وهبة للتعليم الأساسى بالوحدة المحلية بـ«شما» لهيئة الأبنية التعليمية بنسبة تنفيذ ١٠٠٪، إضافة إلى تسليم مدرسة الشهداء بالقرية بنسبة تنفيذ ١٠٠٪، وصب أعمدة الدور الرابع بجناح مدرسة سامح طاحون بالقرية بنسبة تنفيذ ٧٥٪.

كما يتم رفع كفاءة وتطوير مدرسة الشهيد محمد عيسى العليمى الإعدادية بقرية «شما»، وجارٍ رفع كفاءة وتطوير الجناح القديم بمدرسة الشهيد إسلام قنديل الثانوى التجارى، وجارٍ العمل على تنفيذ ٩ مشروعات للأبنية التعليمية بالشهداء و٢٩ مشروعًا تعليميًا بأشمون بين إنشاءات مدارس جديدة وتوسعات، وتطوير ورفع كفاءة وإحلال كلى وجزئى، كما يتم توصيل خدمات شبكات الغاز الطبيعى بواقع ٥٤ مشروعًا بأشمون و٢٧ مشروعًا بالشهداء.

ويتم العمل على رفع كفاءة قطاع الشباب والرياضة ضمن المبادرة بواقع ٧٢ مشروعًا بقرى مركز ومدينة أشمون و٤٥ مشروعًا رياضيًا بمركز ومدينة الشهداء، حيث يشمل العمل إنشاء ملاعب ومراكز رياضية ورفع كفاءة العديد من الألعاب الرياضية.

كم قرية ضمن المبادرة.. وكم تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروعات؟

– يتم العمل فى قرى مركزى أشمون والشهداء بإجمالى ٨١ قرية بواقع ٢٧ قرية بمركز الشهداء و٥٤ قرية بمركز أشمون، لتحسين مستوى جودة الخدمات وتلبية كل مطالب واحتياجات سكان تلك القرى وتغيير واقعهم إلى الأفضل، وعلى نحو شامل، ويتم تطوير هذه القرى بتكلفة مبدئية ٩ مليارات جنيه، والتى تشرف عليها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وماذا عن قطاع مياه الشرب والصرف الصحى؟

– يتم تنفيذ ٦٩ مشروعًا لمياه الشرب و٥٢ مشروعًا لمياه الصرف الصحى بمركز ومدينة الشهداء، و١٠٤ مشروعات لمياه الشرب، و٦٦ مشروعًا لمياه الصرف الصحى بمركز ومدينة أشمون، وتتنوع المشروعات بين مد، وتدعيم شبكات، واستكمال لمياه الشرب، وإنشاء محطات حديد ومنجنيز، وحفر آبار إرتوازية، وكذا رفع كفاءة محطات مياه الشرب والصرف الصحى، وإنشاء محطات رفع، وتوسعات لمحطات المعالجة، ومد وتدعيم شبكات انحدار صرف صحى، وتوسعات محطات معالجة ورفع كفاءة.

كم عدد المجمعات التى يتم إنشاؤها.. وماذا ستقدم المبادرة لقرى الصناعات؟

– تتضمن المبادرة إنشاء ٦ مجمعات خدمية و٦ حرفية و٦ زراعية بالشهداء، وكذا ١٤ مجمعًا خدميًا و١٤ مجمعًا زراعيًا و١٤ مجمعًا حرفيًا بمركز أشمون، وذلك لخدمة الصناعات الحرفية، وسيتم توزيعها على القرى المشهورة بالصناعات، كقرية «شما» بمركز أشمون، وسيتم إنشاء مجمع حرفى شامل لكل الصناعات لاشتهارها بالخزف والسجاد، ومن المقترح افتتاح معارض دائمة لهذه الصناعات وتسويقها.

إلى أى مدى وصل مشروع «تبطين الترع».. وكم عدد الكبارى التى تم إنشاؤها؟

– يتم تنفيذ ٢٤ مشروعًا لتبطين الترع بقرى الشهداء و٥٩ مشروعًا بقرى مركز أشمون، فيما تتم أعمال تطوير ورفع كفاءة الطرق بنطاق قرى المركزين، حيث يتم تنفيذ ٢٧ مشروعًا بالشهداء و٥٤ مشروعًا بأشمون، فضلًا عن أنه جارٍ إنشاء وتطوير العديد من الكبارى، وتضم المبادرة ١٠ كبارى بأشمون و١٠ مشروعات بالشهداء.

ما الجديد فى ملف «سكن كريم»؟

– نعمل فى الملف على قدم وساق، وبدأنا فى الرفع المساحى لبعض المنازل المدرجة ضمن المبادرة، كما تم تقديم مقترح لإنشاء عمارات بالتنسيق مع وزارة الرى لامتلاكها الأراضى التى تم ترشيحها لبناء العمارات، وسيتم إنشاء العمارات بواقع ٣ أدوار تتبعها ٣ حظائر للمواشى حتى تكون مناسبة لسكن أهالى الريف، وجارٍ العمل على هذا المخطط.

ماذا قدمت المبادرة فى قطاع الصحة والخدمات المقدمة لذوى الهمم؟

– جارٍ تنفيذ ٢٦ مشروعًا بالشهداء و٤٩ مشروعًا بأشمون، تتنوع بين رفع كفاءة وتطوير وإنشاء وحدات صحية، كما تم إدراج مستشفى الشهداء ضمن المبادرة، والذى عانى الأهالى بعد هدم جزء منه، وننتظر الموقف النهائى من الهيئة الهندسية بخصوص الأرض التى سيقام عليها.

وتجرى أيضًا دراسة مقترح لإنشاء ناديين رياضيين لخدمة ذوى الهمم، وسيكونان بمثابة متنفس لهم، حيث رشحت المحافظة مبنى الوحدة المحلية بـ«سبك الأحد» بأشمون المقام على مساحة ٤ أفدنة لتطويره كنادٍ لخدمة ذوى الهمم ومرضى ضمور العضلات.

وماذا عن تطعيم أهالى المحافظة بلقاح فيروس كورونا؟

– تم تطعيم ٦٦٠ ألف مواطن منوفى بمراكز الشباب، وذلك بمساعدة متطوعى «حياة كريمة»، كما تبنت المبادرة قوافل علاجية مجانية لخدمة أهالى الريف لتقديم العلاج والكشف المجانى للأهالى، وذلك يندرج تحت بند تنمية الإنسان الذى أكد عليه الرئيس عبدالفتاح السيسى فى أكثر مناسبة.

وأخيرًا.. هل هناك أزمات واجهت المبادرة؟

– لا، لأن المبادرة تعمل تحت التوجيه الرئاسى، وتم تسهيل جميع الإجراءات، فضلًا عن الانتهاء من جميع مشكلات الأراضى، سواء أراضى الدولة أو أراضى وضع يد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى