الشعر

زهايمر…بقلم الشاعرة سنيا الفرجانى

 

زهايمر…بقلم الشاعرة سنيا الفرجانى

زهايمر

بريء أبي من النسيان

حَكَمَ عليه ظلما فاستجابَ على أن لا يجيبَ

انعطف خلف الخوف طفلا

شاحبا وحزينا.

لم يعد ثمّة ما يبرق في عينيه 

تكدّس الوقت، تراصّ في رأسه ودارت عليه ذاكرة 

ماكرة ككوبرا.

شَرِبَتْ نخبه

فجفَّ

كفّ بريق عينيه، اختفى.

لسعة في شمال قلبي تنهشه

_ كم الساعة الآن حبيبتي سونيا

_ الثالثة وربع بابا

_ سأصلّي

_ صلّيْتَ بابا

_ لا لم أصلّ، لم تدقّ بعد الثالثة 

_ دقت يا بابا والعصر طاب وابيضّ شعره.

ينظرُ 

في عينيّ ينظُر مقيما فيهما

تنسلّ منه أسلحة الوقت تسقط

يهبط إلى قبو عالمه البعيد 

يعيد تكرار الحكايات بلا فانوس

ويخرج للظلمة وحده.

_ لاتخرج يا أبي، ذاهبة أنا معك إلى الوقت القليل الذّي تبقّى

لا تشقى

سنصقل الريح وعتبة الباب كي تستريحََ

سنصنع قاربا يحملنا للأفكار القتيلة ِ

نشعل الفتيلة َفي القصص القليلة ِ

ونوقد شمعا،

نمشي معا ،معا يا أبي هادئين

هادئين حتّى ينهمر الضوء في قاع رأسك يا حبيبي

أبوس رأسك

نمسك بالخيوط نؤرجحها 

أو نصعد

الوقت لا يتلبّد يا أبي

قد يعربدُ أو يعدّد فينا غربانه

لكننا معااا سنجيء بأرجاء العالم الجاثم هناك 

نرتّبها هنا ونضحك

هذه الذاكرة التي تتداعى كبرج كاتدرائية أو كصومعة هرمة سنجمعها

كل الحجارة سنجمعها في طيات المعطف قرب المنعطف

في كفينا أنا وأنت حجر

نبني به يا أبي قلبا في صدر النسيان.

لسعة في شمال القلب تنهشه.

_ كم الساعة الآن ؟

_ الثامنة ونصف بابا

_ أين ريما تأخر الوقت متى تعود

_ ريما ليست هنا بابا في الجامعة 

_ متى تعود؟

_ حين تشتاقها ستعود

_ ولماذا أشتاقها ؟ ليست هنا؟؟

_ بلى كانت هنا وغادرت للجامعة 

_ متى تعود؟

_ خلال شهر تعود

_ لماذا سافرت؟

_ سافرت لتدرس الطب بالجامعة بابا

_ منذ متى؟

_ منذ شهر وستعود

_ إذا اتصلت قولي لها أحبها وستنجح.

لسعة في شمال قلبي تلسعه

_ كم الساعة الآن؟

الثامنة والنصف أبي

الوقت قلبي ونصف أبي

الوقت خداع لا تصدّقه أبي

الوقت جليد لا تعبره أبي

الوقت حديد لا تطرقه أبي

الوقت لا يشبهك يا أبي 

دع ندبته خلفنا واشعل لي يا أبي عينيك الذابلتين 

سأسير بك نحو صلاة النهار يا ذاكرة الأرض

يا ذاكرتي

يا أبي

يا أبي

يا أبي 

لسعة في شمال قلبي تنهشه.زهايمر.

..بقلم الشاعرة سونيا فيرجينى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى