الشعر

” ساحر ومتصيت “

” ساحر ومتصيت “

بقلم : ريم جابر

ساحر ومتسمى وصيته مسمع الوادى
والاهبل يروح يتبارك ببخور
ويتمتم عليه بكلام على الفاضى

الشيخ واصل وجامد يامعشر الحيرى
يهدى الضلالة ويلخبط رأس الهادى

تروح ام العيال تغزل كلام وحاديت
ياشيخى اهدينى وتروى قصصها والصورة

ويفضل يقول ويعيد وينفخ فى وش اللئيمة
ويقولها بإذن الجن ياحلوة منصورة

تطلع وتتغنى ياناس الشيخ ليه كرامات
وليه علامات فى حجاب الهنا مسطورة

سطر سطوره الحمرا فى ورق وحجاب
على نجم امرأة بلهاء نجسة ومحقورة

رايحة لفين ياحلوة رايحة اترحم على الأموات
تاخد فى جيبها حاجات تحفر وتتفنن
وتردم بالتراب فى حفرة مهجورة

راحت الشريفة فين راحت تحكى للشياطين
محروق قلبها من ستها بنت الناس المستورة

تفضل تقيد فى بخور وتحرق الأوراق
وتدفن فى التراب أعمالها المقذورة

ويفضل الزنديق يملى بكلام ويحضر اربابه
تلاقى طوابير من جنسهم واقفة على بابه

ماهو جاى على هواهم وبقوا من ضمن احبابه
وبيطلبوه بالإسم ماهو متصيت ويا كتر طلابه

ساحر خبير ليه فى كل شكل ولون
يرمى الشبك على السمك يطلع بها المدفون

والله خطير ياشيخ ومسمع الأخرس
وجاى على هوى الحلوة ياايها الانجس

حضر جنانك زين واحرق عليهم نار
حضرتهم ياشيخ من كثرة الفجار

ومهما تولع نار ومهما تقول وتعيد
قاعد فى السما رب السما الجبار

اقول واعيد تانى لاعمالكم مع الزوار
ولا ربك يانجس على العباد حليم ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى