الشعر

( أخت الرجال)…بقلم الشاعرة ٱمال حمزة

  • ( أخت الرجال)
    من قال أني لا أستطيع حمل البندقية
    رفيقة دربي والقضية
    بقلب المعركة وُجدنا كلانا
    من قلب الحدث هناك
    خرجنا من قلب الثورة
    أسراباً… أسراب
    نادينا بكل قوانا ضمائر حيّة
    من بين حلل النشوة
    تلاقينا… وتواعدنارجال ونساء…
    نظرنا بمنظار القوة
    هناك في البعيد خيالات دمى
    تتصاعد تأتي من خلف الأسوار
    تنادي وصدى الأصوات قنابل موقوتة
    ها نحن أمام الغيث نتسابق
    كحصان يركض خلف طعامه
    نقتات جوعاً أفاعي الصحراء
    لكنا نحن بالمرصاد تصدينا
    والرجفة ضاعت منا
    زرعت بدماهم …
    مازلنا نحملُ بالزندِالأسمر
    بارودة
    ضد الغدر وضد العنف…
    نتحدى بالصبر ونصلي
    صلوات في معابد الحريةوالحق……
  • ايها العابرون أيها الجبناء
    أطلقتم في القلب رصاصة
    والأخرى اخترقت جسدي
    كان الموت
    بيديكم لكني
    لم أتوجع
    لم يرمش لي جفن…
    لم أخش زفرات العنف
    إني الآن احتضر في جلباب الموت
    أرى بلدي بعيني
    أحلى.. وأجمل
    لابعين الجبناء
    أرى صوري في حضن الكفن الأبيض
    أرى قدري يمشي نحوي كحمام سلام
    الموت صك وشهادة
    لن أركع…
    فأنا عنوان..
    عنوان وطنٍ …. وقضية
    عنوان شظية وعنوان أمل…..
    بقلم امالحمزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى