أخبار محلية

وزير الإنتاج الحربى .. يتفقد الإستعدادات النهائية لمنتجات الوزارة

 

كتب .. حماده مبارك

قام المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، يرافقه المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية الأنتاج الحربى، والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة والهيئة بتفقد معروضات “الإنتاج الحربي” من الأسلحة والمعدات والذخائر والتى سيتم المشاركة بها في معرض “EDEX 2021”.

ويأتي ذلك التفقد ضمن عدد من الإجراءات التي قام بها وزير الدولة للإنتاج الحربي خلال الفترة الأخيرة  للتأكد من إستعداد وجاهزية المعدات والأسلحة والذخائر المزمع عرضها خلال فترة إقامة المعرض في دورته الثانية من 29 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر 2021، وذلك بمركز مصر الدولي للمعارض والمؤتمرات، والذي يتم إقامته تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، والقائد الأعلى للقوات المسلحة،.

وأكد الوزير “مرسي” خلال التفقد، أن معروضات الوزارة بمعرض “EDEX 2021″ ستكون معبرة عن مدى تطور التصنيع العسكري بمصر مشيراً إلى أن المعرض يمثل حدثاً استثنائياً هاماً يفخر به كل مصري وعربي، مؤكداً على الهدف الرئيسى للإنتاج الحربي، وهو تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة المصرية من الأسلحة والذخائر والمعدات.

وأشار الوزير ” مرسى”، إلى أن هذا المعرض يعد فرصة لتبادل الخبرات بين مختلف العاملين بالجهات العالمية والمحلية الرائدة في مجال أنظمة التسليح والصناعات الدفاعية والعسكرية، ومن المتوقع أن يشهد المعرض هذا العام حضور أكثر من 400 عارض من جميع أنحاء العالم لعرض أحدث التقنيات فى مجالات الدفاع والتسليح، وحضور العديد من الوفود العسكرية وأكثر من 30 ألف زائر.

وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي، أن معرض “EDEX” يعد الحدث الأضخم  بقطاع الصناعات العسكرية في مصر والقارة الأفريقية، حيث يجمع كبرى الشركات المحلية والعالمية في مجالات الدفاع والتسليح “البرية- البحرية- الجوية”، معرباً عن تطلعه إلى إستقبال أهم الرواد فى صناعة الأنظمة الدفاعية على مستوى العالم وممثلي الشركات المشاركة بمعرض “EDEX 2021″، وذلك للتعرف عن قرب على الإمكانيات التكنولوجية والفنية للشركات والوحدات التابعة للوزارة وبحث إمكانية التعاون مع هذه الجهات في مختلف المجالات العسكرية لنقل وتوطين أحدث تكنولوجيات أنظمة التسليح حول العالم داخل الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى