عام

حروق أشعة الشمس

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم
أشعة الشمس مفيدة جدا ولكن عندما نتعرض للشمس علينا توخي الحذر وعدم المبالغة حتى لانتعرض إلى حروق فقد لا تظهر الأعراض لبضعة ساعات ولكن بعد ذلك ذلك نجد إحمرار الجلد وسخونته وتكون البثرات عليه وحدوث تسمم الشمس حيث ترتفع فيه درجة حرارة المصاب مع غثيان وطفح جلدي والإصابة برعشة وبدء تقشر الجلد بعد أيام من الإصابة بالحرق.
علينا تجنب آشعة الشمس من الساعة ١٠ صباحا إلى ٤ مساءا وعلينا استخدام واق من الشمس وارتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة حتى تعكس آشعة الشمس وارتداء قبعة ونظارة شمسية.
إذا حدث حريق الشمس علينا عرض الحروق للمياة الباردة وإن أمكن يقوم المصاب بأخذ حمام دافئ ويعطى المصاب أسبرين لتقليل الألم وارتفاع درجة الحرارة ويستريح المصاب فى غرفة هوائها بارد وفى وضع مريح وعند الخروج فى الشمس مرة أخرى يتم تغطية مكان الحرق واستخدام واق ضد الشمس ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى