جامعات وكليات

نائب رئيس جامعة الفيوم لشؤون التعليم والطلاب يعلن فتح باب الترشح لانتخابات اتحاد الطلاب الخميس المقبل

فاطمه رمضان

تحت رعاية الاستاذ الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أعلن الأستاذ الدكتور محمد فاروق، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، خلال اجتماعه بالسادة مسؤولي التواصل الطلابي بكليات الجامعة، عن فتح باب الترشح لانتخابات اتحاد الطلاب بجامعة الفيوم، يوم الخميس المقبل، بحضور الدكتور . وائل طوبار، مسؤول التواصل الطلابي بالجامعة، وعدد من السادة المنسقين، وذلك اليوم الأحد ١٤ نوفمبر ٢٠٢١ بقاعة المؤتمرات بالمكتبة المركزية.

صرح فاروق، أن الاجتماع جاء بغرض مناقشة الاستعداد للعملية الانتخابية لاتحاد الطلاب بالجامعة، كما شدد نائب رئيس الجامعة، على ضرورة الحرص على إجراء العملية الانتخابية بطريقة سليمة، تضمن حق المشاركة والتمثيل لجميع الطلاب.

كما أكد سيادته حرص القيادة السياسية للدولة، والسيد وزير التعليم العالي، وإدارة الجامعة، على ممارسة الطلاب حقوقهم ونشاطاتهم بطرق مشروعة وقانونية؛ حيث تحرص جامعة الفيوم على إعطاء الطلاب المجال كاملا، للتعبير عن آرائهم، واستغلال طاقاتهم، وتشكيل عقولهم، بما يخدم الوطن، وبما يتماشى مع خطة مصر لتمكين الشباب وإعدادهم للمستقبل.

وفيما يتعلق بالقواعد العامة للانتخابات صرَّح سيادته أنه لابد من تشكيل لجنة فرعية لكل فرقة بالكلية، تتكون من عضو هيئة تدريس، وموظف برعاية الشباب، وطالبين، على أن يكونا من المتميزين أخلاقيًا وسلوكيًا وعلميًا، وألا يكونا مرشحين لخوض الانتخابات.

فيما تشكل اللجنة العليا بكل كلية برئاسة وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، وعضوية أحد أعضاء هيئة التدريس(منسق الأنشطة الطلابية بالكلية) ومدير رعاية الشباب بالكلية، وعضو قانوني وطالبين.

وتشكل اللجنة العليا للإشراف على الانتخابات بالجامعة برئاسة نائب رئيس الجامعة والدكتور . وائل طوبار، والأستاذ حسني الجارحي، مدير عام رعاية الشباب بالجامعة، وعضو قانوني واثنين من الطلاب.

وأوضح طوبار، شروط ترشح الطلاب للانتخابات، والتي جاءت على النحوالتالي: أن يكون الطالب متمتعا بالجنسية المصرية، وأن يكون حسن السيرة، وأن يكون مستجدًا بفرقته الدراسية، ولم يرسب في أكثر من مقررين للعام الماضي، بالنسبة لطلاب الساعات المعتمدة، وأن يكون مهتما بالنشاط الطلابي، وألا يكون سبق مجازاته تأديبيًا، أو جنائيا، ولا ينتمي لأي تنظيم أو جماعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى