الدين والحياة

الأسرة سكن ومودة .. خطبة الجمعة بمساجد الإسكندرية اليوم

 

حماده مبارك

تحت إشراف فضيلة الشيخ محمد خشبة وكيل وزارة الأوقاف بالأسكندرية ، الدكتور عبد الرحمن نصار وكيل المديرية ، فضيلة الشيخ هاشم الفقى مدير عام الدعوة ،فضيلة الشيخ وسام كاسب مدير المتابعة ومسئول الدعوة الإلكترونية بالمديرية

أدى السادة الأئمة خطبة الجمعة اليوم تحت عنوان “الأسرة سكن ومودة”
فإن الأسرة أساس المجتمع، ونواة بنائه، وبتماسكها واستقرارها يكون تماسك المجتمع واستقراره لذلك عني الإسلام ببناء الأسرة عناية كبيرة بما يحقق السكن
والمودة والرحمة بين جميع أفرادها، حيث يقول تعالى: { وَمِنْ ءَايٰتِهِۦٓ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوٰجًا لِّتَسْكُنُوٓا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِى ذٰلِكَ لَءَايٰتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }
والمتأمل في الآية الكريمة يجد أن الله (عز وجل) يبين أن بناء الأسرة من آياته العظيمة، فجعل سبحانه الزواج سكنا، وذلك لأن الرجل يسكن فيه إلى زوجته، والمرأة
تسكن فيه إلى زوجها، فقد جعل الحق سبحانه وتعالى المودة والرحمة من أسس بناء الأسرة، فالمودة: صفة تبعث على حسن المعاملة، فيحتمل كل من الزوجين ما قد يند من الآخر، أو تختلف فيه بعض الطبائع، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): (لا يفرك مؤمن مؤمنة؛ إن كره منها خلقا، رضي منها آخر)، وبذلك تكون الأسرة قائمة على معاني حسن الخلق، وجميل العشرة، والرأفة، وفي ظلال هذه الأسرة المستقرة المتماسكة تنمو الخلال الطيبة، وتنشأ الخصال الكريمة والذرية الصالحة، فتنتشر السعادة في جنبات البيت.

هذا وقد ثمن الشيخ خشبة جهود السادة الأئمة وعمال المساجد في إعداد المساجد لاستقبال ضيوف الرحمن كما أثنى فضيلته على التزام الرواد الذي إنما يدل على وعي كبير وإدراك لخطورة هذه المرحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى