جامعات وكليات

منح الباحثة هبه رمضان توفيق درجة دكتوراة الفلسفة في التربية

ا. د محمد أحمد السيد : منح الباحثة هبه رمضان توفيق درجة دكتوراة الفلسفة في التربية مع التوصية بتبادل الرسالة مع الجامعات والمراكز البحثية

كتبت فاطمة عمارة

تم اليوم الخميس الموافق ١٨ نوفمبر ٢٠٢١ بقاعة المؤتمرات كورنيش النيل مناقشة الباحثة هبة رمضان توفيق جابر رسالة الدكتوراة

وعنوانها ” فعالية برنامج تدريبي قائم على العلاج بالفن لخفض التنمر لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية”

وقد تشكلت لجنة الإشراف والمناقشة والحكم من السادة الأساتذة :-
**** أ.م.د/ محمد مصطفي طه وكيل شئون التعليم الطلاب بكلية علوم ذوي الاحتياجات الخاصة وأستاذ الصحة النفسية المساعد بكلية التربية – جامعة بني سويف

.****. أ.م.د/ مصطفي عبدالمحسن أستاذ الصحة النفسية المساعدبكلية التربية – جامعة أسيوط

*** ا. د محمد أحمد السيد عبد الرحيم استاذ ورئيس قسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة بني سويف

*** ا. د صموئيل تامر بشري أستاذ ورئيس قسم علم النفس و الصحة النفسية بكلية التربية جامعة أسيوط

وقد منحتها لجنة الإشراف والمناقشة والحكم درجة الدكتوراة الفلسفة في التربية صحة نفسية مع التوصية بتبادل الرسالة بين الجامعات والمراكز البحثية

استنادًا إلي نتائج الدراسة الحالية تقدم الباحثة هبة رمضان توفيق بعض التوصيات التربوية التالية:

(1) زيادة التواصل بين المدرسة والمنزل للتوعية بأخطار التنمر، وضرورة مواجهته.
(2) تعزيز حملات التوعية ضد التنمر المدرسي وتخطيط مبادرات لمكافحة التنمر.
(3) تدريب الآباء والمعلمين على آليات التعرف على التنمر ومنعه.
(4) ضرورة الاهتمام بمجال الفن للتلاميذ لأنه يساعدهم على تنمية الشعور بالذات والمشاركة الإيجابية في المجتمع.
(5) عقد دورات لإكساب التلاميذ مهارات التواصل مع الآخرين.
(6) ضرورة عقد ندوات ومحاضرات، وعمل برامج يقوم بها المتخصصون في التربية وعلم النفس حول أهمية التواصل والتفاعل وإقامة الحوار والمناقشة بين الآباء والأبناء.
(7) ضرورة الاهتمام بالصحة النفسية للتلاميذ في المرحلة الابتدائية من خلال عمل برامج إرشادية متخصصة في التوعية بسلوك التنمر.
(8) توجيه النظر وفتح المجال أمام دراسات مستقبلية، وتصميم برامج علاجية وإرشادية للتعامل مع المشكلات السلوكية والنفسية والتربوية الموجودة بالميدان التربوي عن طريق أساليب وفنيات العلاج بالفن المستخدم في هذه الدراسة وتطبقه على فئات أخرى.
(9) عمل ندوات بمدارس التعليم العام والخاص عن التنمر المدرسي وكيفية خفض هذا السلوك.
(10) إنشاء مراكز خاصة للعلاج بالفن لعلاج سلوك الأطفال تجمع هذه المراكز أخصائيين نفسيين وفنانين مختلفين، تقسم هذه المراكز لورش تشمل مختلف الفنون كالرسم والتشكيل المجسم والموسيقى وغيرها، والعمل كفريق من أجل التطفل بهؤلاء الأطفال ومساعدتهم ليحققوا توازنًا نفسيًا واجتماعيًا.
(11) دراسة فعالية استخدام العلاج بالفن في علاج مشكلات نفسية أخرى مثل: القلق والإدمان، العنف.
(12) ضرورة الحد من ظاهرة التنمر في المدرسة بأنواعها المختلفة وذلك عبر تضمين المناهج لأساليب وطرق التعامل مع الآخرين وتنمية طرق التواصل.
(13) ضرورة تنفيذ الأنشطة المدرسية ومشاركة الطلاب فيها لشغل وقت فراغ التلاميذ.
(14) التركيز على الأنشطة الصفية واللاصفية التي تنمى روح العمل الجماعي والتعاوني المشترك.
(15) الاهتمام بصورة القدوة في وسائل الإعلام وإظهار نماذج إيجابية كقدوة للتلاميذ والشباب.

تهانينا القلبية للباحثة هبة رمضان لحصوله على درجة الدكتوراة وتحية إجلال وتقدير للجنة الإشراف والمناقشة لجهدهم ودعمهم للباحثين في تناول ومعالجة بعض الظواهر التي ظهرت مؤخرا في مجتمعنا المصري مثل التنمر والله الموفق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى