اخبار عربية

أول فدائية شهيدة في الثورة الفلسطينية

أول فدائية شهيدة في الثورة الفلسطينية

كتب د٠إبراهيم خليل إبراهيم

حب الوطن من الإيمان ومن لايحافظ على تراب وطنه لايستحق التراب ومن البطلات الفدائيات شادية أبو غزالة فقد جُبلت على هموم وطنها فلسطين والتزمت بقضاياه فبعد تخرَجها من المدرسة الفاطمية للبنات انتسبت عام ١٩٦٢ وعمرها ١٦ سنة إلى التنظيم الفلسطيني لحركة القوميين العرب وهذا التنظيم أسسه جورج جبش ٠

أتمت البطلة شادية تعليمها الثانوي في نابلس ثم التحقت بكلية الآداب ( قسم الاجتماع وعلم والنفس ) جامعة بالقاهرة عام ١٩٦٦ وبعد أن درست سنة واحدة في الجامعة قررت العودة إلى وطنها فلسطين

وأكملت تعليمها في جامعة النجاح الوطنية بنابلس ولم يستطع جميع أفراد عائلتها إقناعها بالبقاء في القاهرة لاستكمال تعليمها الجامعي إذ كانت تردّد دائمًا : ( ما فائدة الشهادة الجامعية إذا لم يكن هناك جدار أعلقها عليه ) .

التحقت البطلة شادية أبو غزالة بصفوف المقاومة من خلال الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وتلقت التدريبات العسكرية

وشاركت في العديد من العمليات ضد الاحتلال الإسرائيلي .
حازت البطلة شادية على احترام زملائها ورفاقها المناضلين لتمتعها بصفات قيادية ظهرت من خلال عملها الصامت وصوتها الهادئ الرصين وفكرها الثاقب وذكائها الوقاد وشخصيتها الديمقراطية٠

شاركت البطلة شادية في عملية تفجير حافلة إيجد في تل أبيب فجذبت أنظار العالم إليها يوم ٢١ نوفمبر عام ١٩٦٨ كانت البطلة شادية أبو غزالة في نابلس

وتعد قنبلة يدوية الصنع لتفجيرها في بناية بتل أبيب فانفجرت أثناء قيامها بتحضيرها واستشهدت البطلة شادية وبذلك تكون أول شهيدة فدائية في الثورة الفلسطينية ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى