جامعات وكليات

جامعة الفيوم: تطبيقات النانو تكنولوجي في تسميد ومكافحة الآفات” ندوة بكلية الزراعة

جامعة الفيوم: تطبيقات النانو تكنولوجي في تسميد ومكافحة الآفات” ندوة بكلية الزراعة

كتب.حمادة جعفر

تحت رعاية أ.د محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، شهد أ.د عرفة صبري، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث والعلاقات الثقافية

، الندوة العلمية التي نظمتها كلية الزراعة حول تطبيقات النانو تكنولوجي في تسميد ومكافحة الآفات وتربية المحاصيل، والتي أقيمت تحت إشراف أ.د نيفين السواح، عميد كلية الزراعة، وبحضور أ.د صلاح إمام، رئيس قسم المحاصيل بالكلية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس، وطلاب الكلية، حاضر خلال الندوة أ.د محمد عادل الغندور، الأستاذ بمركز البحوث، والاستشاري العلمي لشركة النانو تكنولوجي، وذلك اليوم الإثنين ٢٢ نوفمبر ٢٠٢١ بقاعة سعد نصار.

صرَّح أ.د عرفة صبري، أن النانو تكنولوجي بات أحد أهم العلوم الفترة الحالية ومستقبلاً، من حيث التطبيقات في الصناعة والزراعة والطب وغيرها من المجالات.

كما أشار سيادته إلى أن تطبيقات النانو تكنولوجي في مجال الزراعة باتت على درجة كبيرة من الأهمية؛ حيث تسهم في زيادة انتاجية المحاصيل، ومن ثم زيادة الغذاء، بما يتواكب مع الزيادة السكانية المطردة.
كما تساعد تطبيقات النانو في مواجهة التغير المناخي، ونقص المياه، وإضافة مواد مخصبة للتربة.

وأشاد سيادته بتنظيم هذه الندوة، موجهًا بضرورة تنظيم مثل هذه الندوات العلمية في مختلف المجالات، كما قدَّم الشكر لإدارة كلية الزراعة على جهودهم في تطور الكلية وتقدمها.

من جانبها أكدت أ.د نيفين السواح، على أهمية الندوة، التي تناقش موضوعًا حيويًا معاصرًا، حيث أوضحت سيادتها أن كلية الزراعة تحرص دائما على مواكبة كافة التطورات العلمية الراهنة، كما تسعى لتقديم الإضافة الحقيقية لتطوير البحث العلمي في مصر، وربطه بالمشكلات الراهنة، والعمل علي إيجاد حلول لها.

وأوضح أ.د صلاح إمام، رئيس قسم المحاصيل بالكلية، أن الندوة تأتي في إطار عدة ندوات يعقدها القسم لتحقيق الاستفادة للطلاب، وتبادل الآراء والأفكار مع الأساتذة والعلماء الكبار في مجالات العلم ذات الصلة.

وتحدث أ.د محمد عادل الغندور، عن ماهية تقنية النانو حيث؛ أوضح أنها تكنولوجيا جديدة قادرة على تغيير العالم في كافة المجالات، مشيرًا إلى أن علم النانو يهدف إلى وضع حلول جديدة للمشكلات التي تواجه العالم، والعمل على إحداث طفرة في الطب والزراعة والصناعة وغيرها.

كما أوضح أن دولة الصين تأتي كأكثر الدول استخدامًا لتطبيقات النانو تكنولوجي، يليها الهند وإيران وكوريا الجنوبية، مؤكدًا أن الاستثمار في هذا المجال بلغ ٦ مليار دولار.

وعقب نهاية الندوة استمع السادة المحاضرون لعدة تساؤلات وقاموا بالرد عنها، كما تم على هامش الندوة منح درع كلية الزراعة للأستاذ الدكتور محمد عادل الغندور تكريمًا لجهوده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى