أقاليم ومحافظات

تحت شعار (اتحدوا) سوا نصل لحياة خالية من العنف القائم على النوع الاجتماعى تحت رعاية مؤسسة نساء الجنوب بأسوان

كتب – خالد شاطر 

 

 نظمت مؤسسة نساء الجنوب بالتعاون مع جامعة أسوان وشركة اكسيونا سيوكورب للطاقة الشمسية ورشة عمل حول مناهضة العنف ضد المرأة بكل أشكاله وصوره وذلك بملاعب كلية التربية الرياضية بجامعة اسوان فى ضيافة الدكتور عادل مكى عميد كلية التربية الرياضية والدكتور رفعت عبد اللطيف رئيس قسم الالعاب الجماعية وبحضور العشرات من الشباب والشابات من طلبة الكلية والإعلامين والمثقفين.

والمهتمين بالقضية وذلك على ضوء المشاركة فى فاعليات ١٦ يوم لمناهضة العنف ضد المرأة والتى تحمل هذا العام شعار (اتحدوا)… وشرف اللقاء بالحضور المهندس أحمد بهاء الدين مدير السلامة والصحة المهنية ببنبان للطاقة الشمسية ومسؤل شركة اكسيونا سوكورب للطاقة الشمسية

ومثل فريق عمل مؤسسة نساء الجنوب الأستاذة صافيناز ابراهيم وكيل وزارة التربية والتعليم سابقا.

ورئيس مجلس الامناء والدكتورة حمدية عثمان المستشار التنموى والسفيرة ايمان اسحاق عضو مجلس الامناء والأستاذة أميمة ابراهيم مسؤل لجنة الإعلام والأستاذة أية على السكرتير التنفيذى والاستاذ على السمان المستشار القانونى للمؤسسة وبحضور الأستاذة كريمة جلال والأستاذة سميرة فقير والأستاذة ناهد شاكر ضيوف اللقاء.

وتم اللقاء فى شكل كرنفالى رائع تخلله بعض العروض الفنيه والرياضية لشباب وشابات كلية التربية الرياضية ودارت المناقشات فى تفاعل رائع من المشاركين حول خطورة العنف ضد المرأة واثارة السلبية على المرأة والمجتمع واليات التصدى له

ومن أهم مخرجات اللقاء الاتفاق على عمل برتكول تعاون بين المؤسسة ومديرية الشباب والرياضه وجامعة اسوان وشركة اكسيوناسوكورب للطاقة الشمسية يهدف لاستثمار مراكز الشباب وإقامة فاعليات مماثلة لنشر الوعى بين الشباب بخطورة العنف ضد المرأة وسبل مناهضته وتقليل العنف داخل المجتمعات القروية والمحلية.

كل الشكر للدكتور عادل مكى عميد كليه التربية الرياضية والدكتور رفعت عبد اللطيف والمهندس أحمد بهاء الدين

 وكل الشكر لفريق عمل قناة طيبة وفريق عمل قناة اسوان اليوم.

وكل الشكر للأستاذة أميمة ابراهيم كبير معدين البرامج بقناة طيبة ومسؤل لجنة الإعلام بمؤسسة نساء الجنوب على هذا المجهود الرائع فى الاعداد والتنظيم

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى