أخبار فنية

أول رد فعل من إدارة بيراميدز بعد تصريحات الخطيب ضد رمضان صبحي

أول رد فعل من إدارة بيراميدز بعد تصريحات الخطيب ضد رمضان صبحي

 

كتب : مجدي درويش

 

اتخذت إدارة نادي بيراميدز رد فعل قوي للغاية، بعد تصريحات الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي ضد رمضان صبحي لاعب وسط الفريق السابق والسماوي الحالي، إثر الانتقال إلى صفوف الغريم وعدم التجديد للنادي الأهلي لفترة إضافية.

 

وقال الخطيب في حديثه التليفزيوني مع شوبير مساء أمس، إن رمضان صبحي أخطأ في حق نفسه، وأنه لن يقبل عودة أي شخص لصفوف الفريق الكروي مرة أخرى، بعد التصريحات التي تم الإدلاء بها على خلفية انتقاله إلى صفوف بيراميدز الموسم قبل الماضي.

 

وعلمنا من مصادرنا بأن هناك ارتياح شديد من إدارة نادي بيراميدز بعد التصريحات التي أدلى بها الخطيب، والتي عبّرت عما يجول في صدره وإدارة النادي الأهلي بخصوص عودة رمضان صبحي.

 

وكان رمضان يمني النفس بعودته إلى صفوف النادي الأهلي مرة أخرى، وفتح صفحة جديدة، وهو ما كان يسعى من خلاله وسطاء مقربين من اللاعب أن يقوموا بإصلاح ما أفسده في تصريحات سابقة عن الطموح ومساعيه لتحقيق البطولات المفقودة مع ناديه الجديد “بيراميدز”.

 

وانتقل رمضان صبحي إلى صفوف نادي بيراميدز ورفض التوقيع على عقود جديدة في صفوف النادي الأهلي، بسبب المقابل المادي الضخم الذي حصل عليه من النادي السماوي الذي قدم له عرضاً ضخماً بعد رحيل شريف إكرامي شقيق زوجته إلى نفس النادي قبله بشهور قليلة.

 

وأضاف المصدر، أن إدارة بيراميدز كانت متخوفه من رجوع رمضان مرة أخرى إلى صفوف النادي الأهلي، بعد سماح رئيس النادي والأعضاء بعودته بسبب تدخل الوسطاء والآخرين مع عدد آخر من الذين سعوا لأن يفتح اللاعب صفحة جديدة مع الجماهير والإدارة الحالية.

 

وقطع الخطيب الشك باليقين حول عودة أي شخص خرج من الباب الضيق من النادي الأهلي، ومنهم شريف إكرامي وحسام عاشور، ورمضان صبحي وعبدالله السعيد، وأحمد فتحي، حيث كان يمني الأخير النفس بالعودة هو الآخر لإنهاء مسيرته في الصفوف الحمراء.

 

وعبّر الخطيب عن حزنه على اللاعبين، مشدداً على أن النادي الأهلي لا يقف على أي لاعب ولا يقف عليه شخصياً هو الآخر، إذا رحل عن الصفوف أو انتهت ولايته الثانية.

 

وقام الكابتن محمود الخطيب في حديثه أمس، بإعلاء الروح الرياضية والأخلاقية للنادي الأهلي، ومباديء النادي العظيمة فوق الجميع، وفوق أي شخص أو لاعب يظن نفسه أنه أفضل وأعلى من الجماهير العريقة أو مباديء النادي التي خطها الأب الروحي الكابتن صالح سليم العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى