أقاليم ومحافظات

أناشيد إحتفالية الكباش مستوحاه من جدران 3 معابد بالأقصر

أناشيد إحتفالية الكباش مستوحاه من جدران 3 معابد بالأقصر

 

الأقصر _ آمنة عبد الباري

 

 

يتسائل العديد من المواطنين فى كافة أنحاء العالم عن إحتفالية طريق الكباش بالأقصر،لذلك حرصت”صدى مصر “على أن تقدم إليكم أبرز التفاصيل الخاصة بهذا الشأن فى الأسطر المتتالية.

 

 

أكد أستاذ الأثار المصري أن “كافة الأناشيد مستوحاة من جدران 3 معابد، هي: الكرنك، والأقصر، والدير البحري،ارتباطا مباشرا باحتفالات عيد الأوبت، إذ كانت هذه الأناشيد تغنى في مصر القديمة خلال عصر الدولة الحديثة”لافتا إلى أنه تم اختيار 3 ترانيم للعزف خلال احتفالية افتتاح طريق الكباش، بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وعدد من الشخصيات العامة من مصر والعالم.

 

 

وأوضح أن الترنيمة الأولى ترنيمة الافتتاحية وهي النداء الأول وكانت تغنى قبل خروج موكب عيد الأوبت من معبد الكرنك، والترنيمة الثانية تمثل أنشودة نداء آمون وهيّ مُسجلة على معبد الأقصر على 14 عمودا ، والأخيرة ترنيمة تتويج الملكة حتشبسوت صاحبة أقدم مناظر مسجلة حتى الآن عن عيد الأوبت نعرفها عن مصر القديمة،

لافتا إلى أن العمل على اختيار الأناشيد والترانيم بدأ مع التجهيزات الأولى والإعداد للحفل في نهاية أغسطس الماضي، ليتواصل باستمرار من حينها مع قائد أوركسترا وكورال الاتحاد الفيلهارموني، المايسترو نادر عباسي، لاختيار أكثر من ترنيمة.

 

وبيّن ميسرة أن الترانيم المُختارة لن تُقال بشكل كامل لأنها طويلة للغاية، ومن ثمَّ تم اختيار مقتطفات منها مناسبة للإحتفال،حيث أن تلك الترانيم موثقة من على جدران المعابد، بينما الآلات التي ستستخدم في العزف اليوم، هي ذاتها الآلات المصورة على الجدران

، بالإضافة لمعايشة المظاهر الموسيقية الاحتفالية التي كانت موجودة في مصر القديمة،مؤكدا أن كل شيئ كان موثقًا، ولا يوجد ما هو من وحي الخيال أو الافتراض

، وتم الإعتماد على الدقة الشديدة لدرجة أن النص الواحد يتم اختياره ثم يُراجع أكثر من مرة، ثم يعرض على المايسترو الذي يعكف بدوره على توزيع الموسيقى، ثم يُرسلها إليه من جديد لمراجعتها وضبطها مرة أخرى”.

 

وصرح بأن أفراد الأوركسترا عانوا من صعوبة في التعامل مع اللغة المصرية القديمة، ولذلك كان هناك تدقيقا شديدا في اختيار المفردات وتوثيقها حتى لا تحدث أي أخطاء في الغناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى