أقاليم ومحافظات

أهالى أسوان يستقبلون الرئيس عبد الفتاح السيسي بالزغاريد والغناء والأفراح

اسوان – خالد شاطر

 

الرئيس في القرى المتضررة من السيول بأسوان.. هكذا استيقظ الأهالي اليوم، في هذه القرى على هذا الخبر السار وذلك المشهد الإنساني الذي بات عنوانًا بارزًا لعهد الرئيس السيسي.. لا أحد من المواطنين يتعرض لضائقة أو أزمة إلا ووجد العون والمساعدة.

وهاهو رئيس الدولة بنفسه وسط أهالي القرى المتضررة من السيول يطرق عليهم الباب يطمئن على أحوالهم.. يستمع إلى مطالبهم.. يأخذ بأيدهم ويتأكد من أن الإجراءات التى وجه بها فور وقوع الأزمة قد تحققت.. ولعل حالة الفرحة والطمأنينة والرضا التى سادت بين الأهالي بوجود الرئيس السيسي بينهم أكدت تقدير الأهالي وحبهم للرئيس.. مع الأهالي الذين زارهم الرئيس السيسي اليوم، في منازلهم وأدار معهم حوارًا إنسانيًا حمل كل المعاني النبيلة

وبصراحة وشهامة الصعايدة، أعربت الحاجة فاطمة محمد حسن عن سعادتها البالغة، بعد زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لها ولأسرتها في منزلهم بعد إعادة إعماره نتيجة السيول التي ضربت غرب أسوان. وكشفت عن تفاصيل ما دار بين الرئيس وعائلتها، كما تحدثت عن شعورها لحظة مقابلة الرئيس؛ حيث  قالت الحاجة فاطمة: “اتفاجئنا بزيارة الرئيس السيسي ولم نكن نتوقع أنه يزورنا بنفسه واستقبلناه.

بالزغاريد وقدمنا واجب الضيافة له “الشاي والعجوة” وتناول الرئيس ضيافتنا في جو أسري أدخل علينا الفرحة”.

وتكمل الحاجة فاطمة حديثها وهي تغمرها الفرحة: “تحدثنا مع الرئيس في مشاكل القرية وأهمها الصرف الصحي ووعد الرئيس بتنفيذ مطالبنا كلها

وأضافت صفاء محمد عبد الفتاح بنت خالة الحاجة فاطمة: “الرئيس تحدث معنا وشاهدناه وجهًا لوجه وهذا الأمر جعلنا نشعر بقيمتنا في الدولة واهتمام الرئيس فخر لنا”.

وأشارت زينب محمد، ربة منزل، من أهالي القرية التي زارها الرئيس بقولها: “تحيا مصر.. تحيا مصر ألف مرة وشكرًا سيادة الرئيس على حضورك وجبر خاطرنا”، واختتمت حديثها بالزغاريد وترديد هتافات تحيا مصر.

كما قام الرئيس السيسي، بزيارة منزل الحاج محمد عبد الماجد وزوجته نفيسة بغرب أسوان؛ حيث التقتهم اهالىواستمتعت إليهم.

وقال محمد عبد الماجد: “منذ سقوط السيول وهناك متابعة يومية من قبل المحافظ والمسئولين بالحكومة واهتمام الرئيس بنا كان موجودًا منذ بداية الأزمة، وزيارته لقريتنا اليوم حلم لم نكن نتوقعه”.

وأضاف: “الرئيس السيسي تحدث إلينا بكل تواضع وقالي تعالي بشنطتك عندي ليكم 500 شقة جاهزة، وطلبت من الرئيس أفضل في مكاني، فكان رده “هبنيلك بيت أفضل من اللي كان”.

كان قد استهل الرئيس عبد الفتاح السيسي جولته صباح اليوم الخميس، بتفقد قرية غرب أسوان، وهي إحدى القرى المتضررة من أزمة السيول التي شهدتها محافظة أسوان مؤخرًا نتيجة موجة الطقس السيئ، وذلك خلال جولة تفقدية لقرى محافظة أسوان.

وخلال التفقد زار الرئيس عددًا من المنازل التي تعرضت لأضرار نتيجة السيول، واستمع لشرح من مسئولي مؤسسة “حياة كريمة” حول التدخلات العاجلة التي تقوم بها المؤسسة في التعامل مع هذه الأزمة في جميع القرى المتضررة في أسوان بالتعاون والتنسيق مع أجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدني.

حيث قامت المؤسسة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس في التعامل الفوري مع الأزمة بتنظيم عدد من القوافل الغذائية والطبية، كما تم البدء على الفور في ترميم المنازل المتضررة بعد حصرها وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية، كما تم التجهيز الكامل لعدد 500 منزل لنقل أهالي القرى المتضررين إليها.

ولم يتمالك أهالي غرب أسوان المتضررون من السيول مشاعرهم حين فوجئوا بتواجد الرئيس عبدالفتاح السيسي بينهم صباح اليوم الخميس؛ للاطمئنان عليهم جراء ما تعرضوا له من أضرار بسبب السيول التي اجتاحت بلدتهم مؤخرًا.

وقال الرئيس خلال حواره مع إحدى الأسر التي زارها فور وصوله لأسوان، إنه سيوفر كل ما تحتاجه هذه الأسر من مساكن تليق بهم، قائلًا: “إحنا جايين علشان نعمل كل حاجة لكم”، وأضاف قائلًا: “500 شقة موجودة جاهزة مطلوب فقط تاخدوا شنطة ملابسكم وتسكنوا علطول”.

وما كاد الرئيس ينتهي من كلمته التي طمأنت الأهالي حتي سادت الفرحة بينهم ودعوا له، وقالت إحدى السيدات مرحبة بالرئيس ومبتهجة به: بفضل الله وفضلك فاحت أنوار البهجة والسرور بوجودك”، ثم طلبوا صورة تذكارية مع الرئيس السيسي.

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى