اخبار عربية

نظام أبى احمد الإثيوبي يقترب من نهايته

 

حماده مبارك

يبدو أن قصة أبى احمد وقواته تقترب من نهايتها، فقد أعلنت القيادة العسكرية لقوات دفاع تيجراى من نهاية  كفاحه العادل ، وحسم  جهوده المشتركة لتدمير الاعداء.

وأشار حساب تيجراي بالعربي نقلا عن القيادة العسكرية لقوات دفاع تيجراي في تغريدة ” ان جيش تيغراي يقترب من نهاية كفاحه العادل ويتجه نحو معلم حاسم في جهوده المشتركة لتدمير الاعداء”

وأشار الحساب في نفس التغريدة أن القوات التيجرانية في مرحلة حاسمة من الانتصار وفي دفن النظام الفاشي بشكل نهائي.

ويتواصل القتال بين قوات تحرير تيجراى والجيش الإثيوبي، فيما يقترب مقاتلو الجبهة من العاصمة الإثيوبية. وأكّد مسئولون فى أديس أبابا خلال اجتماع مع دبلوماسيين أن قوات الأمن تعمل على ضمان أمن العاصمة.

فى غضون ذلك، ذكرت شبكة (سكاى نيوز) أن قوات إقليم تيجراي، نشرت فيديو قالت إنه لـ»أسرى الجيش الإثيوبي»، الذين بلغ عددهم 11 ألفا. وحسب الفيديو الذى نشره عضو مكتب تيجراى للشئون الخارجية كيندييا غيبريهوت عبر حسابه على «تويتر»، يظهر «أسرى قوات الجيش الإثيوبى لدى قوات «جبهة تيجراي».

وفى السياق ذاته، قال المبعوث الأمريكى الخاص للقرن الإفريقى جيفرى فيلتمان أمس الأول إن جهود دفع أطراف الصراع إلى طاولة المفاوضات  مهدد بتصعيد عسكرى «مقلق».

وأضاف فيلتمان أن رئيس الوزراء الإثيوبى وجبهة تحرير تيجراى يعتقدان على ما يبدو أن كلا منهما على وشك تحقيق نصر عسكري، معبرا عن قلقه من أن تؤدى التطورات الميدانية إلى تهديد استقرار إثيوبيا ووحدتها بوجه عام.

وكانت دول عدّة من بينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة حضّت رعاياها على مغادرة إثيوبيا حيث لا يزال المجتمع الدولى عاجزاً عن دفع الطرفين إلى التوصل لاتفاق لوقف لإطلاق النار.

وأرسلت أديس أبابا فى خريف 2020 قواتها إلى تيجراى للإطاحة بسلطات الإقليم المنبثقة عن جبهة تحرير شعب تيجراى بعدما اتّهم رئيس الوزراء قوات الإقليم بمهاجمة مواقع للجيش الاتّحادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى