الشعر

* الزعران من أمتي *

عبد العظيم كحيل/ لبنان

قف مكانك، لا تتحرك!
أنت تقف صنماً…
ما اسمك؟!
لا…لا…لا تتكلم!
ما انتماؤك؟ نحن نعرفك!
لا…لا…لا تتكلم!
اخرسْ يا تووووووت أنت!
أنت عندنا تقف صنماَ…
أنت لعبة بأيدينا
أنت مجرد رقم….
قف مكانك ، لا تتحرك!
لَكْمة على جَنب الرأس…
أنْزلْ يديك
أبعدهما عن وجهك!
لَكْمَة على الجَنْب الأخر…
الضرب والرَكْل
والدَوْس على الرقاب…
اركعْ قَبّلْ
صورة سيدي الرئيس
قَبّلْ قدمي
قَبِلْ حذائي!
يَركع يُقَبل
و يُقَبِل ويؤمُر ويُقبّل…
ويُرْكَل على وجهه
بحذاء عسكر
بحذاء رجل الأمن!
بحذاء بلطجي
بحذاء الأزعر…
الدم ملأ الوجه
أصاب الأرض
أصاب الحذاء!
وسَخْتَ الحذاء
يا ابن توووووت…
أنا توووت بأمك توووووت …
بأختك بأبيك بعائلتك توووووت….
لا…لا…تُناجِ
عَبثاَ تُنادي…
مَن تُناجي
لخلاصك فلْيَأتِ!
حياتك في أيدينا
يا ابن توووووت…
صُراخ يا الله… يا الله…
اصرخ أنت ومن تناجيه…
أنت أهبل
ومن تناجيه توووووت…
تَجْتَمِع الكلاب بالصفة
و يعلو العواء…
للأسف من أبناء جَلدتنا!
آباؤنا، عمومتنا، أخوالنا،
إخواننا، أبنؤءنا
أبناء عمومتنا…
“ظُلم ذوي القربى
اشد مَضَاضة
على المرء من وَقع الحُسام المُهَند”
وجُوه عليها غَبرة
وحوش فاجرة
الشياطين تَلبَسهم!
قف يا عبد الرئيس!
يا عبد الأمير!
يا عبد المَلك!
يا عبد الزعيم!
نحن نُحْييك ونُمِيتك…
على أسيادك تتجرأ؟
أنت عبد لنا…
قِفْ صنماً!
الدماء في كل مكان
من الجسد..
مِن مَن نُعَذِّب و نُهان؟!
مِن مَن؟!
مَن أرضعتهم أمهاتهم
من صَدرها حبا وحناناً
من خَيْرات أرضنا…
مِن مَن ؟
مِن آباء تعرَّق جَبينهم
وشق على النفس والجسد لإطعامهم
تربوا وأصبحوا كبار!!
رَبَيناهم ليضربونا….

عبد العظيم كحيل 

عرض أقل
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى