أقاليم ومحافظات

“النقل” تتفاوض مع تحالف مصرى ألمانى لتنفيذ ثانى خط قطار سريع من أكتوبر لأسوان

كتب – خالد شاطر

 

تتفاوض وزارة النقل مع تحالف شركات مصرى ألمانى لتنفيذ ثانى خط قطار سريع يمتد من 6 أكتوبر حتى أسوان بطول حوالى 850 كم، حيث ينطلق موازيا لطريق القاهرة ـ أسوان الصحراوى الغربى رابطا كافة محافظات الصعيد بسرعة تصميمية لقطاراته تصل إلى 250 كم/ س، وسيكون لخدمة حركة نقل الركاب والبضائع.

وقالت مصادر مسئولة لـ”اليوم السابع” إن التحالف يضم شركتى المقاولون العرب وأوراسكوم للإنشاءات لتنفيذ الأعمال المدنية والإنشاءات بطول مسار المشروع ومحطاته، وشركة سيمنز العالمية لتنفيذ نظم الإشارات والاتصالات وتوريد القطارات التى ستعمل بالمشروع بعد تنفيذه وبوابات المحطات، مشيرة إلى أنه سيتم تمويل تكلفة هذا المشروع عبر قرض حكومى أجنبى ميسر وموازنة الدولة.

وأضافت المصادر أن المفاوضات مع تحالف الشركات وصلت إلى مراحل متقدمة، وأنه نفس التحالف الذى يقوم حاليا بتنفيذ أول خط قطارات سريع يمتد من العين السخنة حتى مرسى مطروح بطول 660 كم، لافتة إلى أنه سيتم تنفيذ هذا الخط بنفس اسلوب وطريقة تنفيذ الخط الأول، متوقعة الانتهاء من المفاوضات وصدور قرار الترسية وتوقيع العقود قريبا.

وأكدت المصادر إلى أن الهيئة القومية للأنفاق وهيئة الطرق والكبارى التابعتين لوزارة النقل سيشرفان على تنفيذ هذا المشروع كما الحال بالخط الأول الجارى تنفيذه، بحيث تشرف هيئة الطرق والكبارى على أعمال الجسر الترابى للمسار والأعمال المدنية وتشرف الهيئة القومية للأنفاق على أعمال نظم الإشارات والاتصالات وكافة الأعمال الكهروميكانيكية وعمليات توريد قطارات هذا المشروع.

وينطلق ثان خط قطارات سريع من 6 أكتوبر، حيث الربط مع مشروع مونوريل 6 أكتوبر ـ وادى النيل بالمهندسين الجارى تنفيذه حاليا، منطلقا موازيا لطريق الصعيد الصحراوى الغربى وصولا حتى أسوان، رابطا خلال مساره مع محاور النيل العلوية الرابطة شرق وغرب النيل سواء التى انتهى تنفيذها أو جارى تنفيذها حاليا.

ومسار المشروع يضم 18 محطة بواقع 8 محطات قطار سريع و10 محطات إقليمية، كما أن السرعة التصميمية للمشروع تصل إلى 250 كم/ ساعة والسرعة التشغيلية للقطارات الكهربائية السريعة 200كم/ الساعة والقطارات الكهربائية الإقليمية 160 كم/ الساعة، فيما ستصل سرعة قطارات البضائع على المسار 120 كم/س.

وتخطط الدولة لتنفيذ شبكة خطوط القطارات السريعة تغطى كافة أنحاء الجمهورية، لتكون بمثابة شبكة سكة حديد جديدة لنقل الركاب والبضائع لكنها فائقة السرعة بسرعات تصميمة تصل إلى 250 كم فى الساعة، على عكس شبكة السكة الحديد القديمة الحالية التى لا تزيد سرعتها التصميمة عن 120 كم فى الساعة حتى بعد أعمال التطوير الجارية بها حاليا.

وتضم شبكة القطارات السريعة 7 خطوط جديدة سيتم تنفيذها على مرحلتين، بحيث تشمل المرحلة الأولى تنفيذ 5 خطوط بإجمالى أطوال 1975 كم وتكلفة تقديرية تبلغ 22.7 مليار دولار وتمثل الأولوية الحالية التى تشرع الحكومة فى تنفيذها، والمرحلة الثانية المستقبلية تشمل خطين بإجمالى أطوال 670 كم وتكلفة تصل إلى 8.8 مليار دولار.

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى