مفالات واراء حرة

المثلية شذوذ ومرض

المثلية شذوذ ومرض

كتب: احمد الادريسي

ربنا سبحانه وتعالي خلق من كل شئ زوجين ذكر وانثي والزواج والتكاثر يتم بين الذكر والانثي
اما الزواج بين المثليين محرم شرعا لانه لا يتم عنه التكاثر والانجاب لحفظ النوع فمثلا هل زواج الرجل بالرجل يتم عن طريقه الانجاب طبعا لا
وهل زواج الانثي بالانثي يتم عن طريقه الانجاب طبعا لا
وربنا قال ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة
فلو تم زواج كل الناس مثل ما يفعل المثليين طبعا لا يكون هناك انجاب فينقطع وينتهي الجنس البشري من الارض بسبب هذا النوع الشاذ من الزواج
كما ان الذكر يأتي الذكر فعل قبيح قبحه ربنا وانكره وانكر فعله وعاقب عليه من يفعله في الدنيا قبل الآخرة واول قوم فعلوا هذه الفاحشة وللعلم ان ربنا هو الذي سماها فاحشة واول من فعلها هم قوم سيدنا لوط عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام ونهاهم عنها نبيهم فلم ينتهوا فعاقبهم ربنا في الدنيا قبل الآخرة بأن جعل عاليها اسفلها
فاقرار هذه الفاحشة التي ظهرت تحت اسم المثلية وهي اتيان الذكر للذكر او المرأة للمرأة هي فاحشة قوم لوط وعاقبهم عليها فمن يطالب بها وهو مفسد ويريد ان تنتشر الفاحشة بين الناس وهي مخالفة لسنة الله في الكون فكيف يتزوج الرجل بالرجل والمرأة بالمرأة تحت مسمي المثلية وهي فاحشة عاقب عليها ربنا في الدنيا قبل الآخرة فالمطالب بذلك يريد ان تشيع الفاحشة بين الناس
ايها الناس احذوا من نشر الفاحشة بين الناس واحذروا المعاصي التي تستوجب غضب الله وعقوبته في الدنيا قبل الآخرة واحذروا الافعال المخالفة للشرع والدين
ما نزل بلاء الا بسبب ارتكاب المعاصي فمثلا بلاء كورونا بسبب معاصي وذنوب ارتكبت في الارض ورفع البلاء يستوجب التضرع والتوبة والانابة الي الله علي المستوي الشعبي والرسمي لكي يرفع عنا البلاء
ايها الناس اتقوا الله واحذروا ارتكاب الافعال التي تجلب غضب الرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى