تقارير وتحقيقات

ندوة عن “السلوكيات الداعمة للبيئة ” لإعلام السويس

كتب / أشرف الجمال
البيئة هى الحصن المنيع للحفاظ على حياة الإنسان والمجتمع والمواطن فى الحق فى الحياه الكريمة بدون تلوث او امراض وفى إطار حمله بيئتنا صحتنا .. بأيدينا نحميها للهيئه العامة للاستعلامات نظم مركز النيل للاعلام بالسويس بالتعاون والتنسيق مع جهاز شئون البيئة اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021 ندوة تثقيفية حول السلوكيات الداعمة للبيئه حاضر ا.انتصار مصطفى الحجازى مدير إدارة الإعلام والتوعية والتدريب بالإدارة المركزيه لجهاز شئون البيئة فرع السويس بحضور دكتور محمد جمال معيد بكليه الاداب قسم علم الاجتماع وا.ايناس الطاهر اخصايى تدريب بجهاز شئون البيئه وطلبه كليه الاداب قسم علم الاجتماع
— وفى كلمتها الافتتاحية للندوة أشارت ماجدة عشماوى مدير مركز النيل للإعلام بالسويس بأن لكل سلوك بيئى نوع مختلف من تقليل الحمل البيئي حيث أن أحد السلوكيات يركز على الحد من النفايات بينما يهدف الآخر إلى الحد من غازات الاحتباس الحراري ومن هنا يمكن تصنيف السلوكيات الداعمة للبيئه بناء على أهدافها على سبيل المثال يستطيع أحالسلوكيات الداعمة للبيئه توفير الطاقة بينما يستطيع الآخر توفير المياة
— وقد تحدثت ا.انتصار الحجازى حول تعريف البيئه ودور الفرد فى الحفاظ على البيئة وتصنيف السلوكيات الداعمة للبيئه وأمثلة على التاثيرات الفرعية السلوكيات الداعمة للبيئه واشارت إلى كيف ندعم البيئه من خلال الطعام والملابس والسكن كما أشارت إلى السلوكيات الموصى بها من حماية البيئه والقضايا البيئه الهامة ومنها التغيرات المناخية وما يحدث فى الاسكندريه الان كما أكدت إلى أنه أننا اليوم نعيش وضعا متدهورا على كافة المستويات مقابل تدنى وقصور على مستوى وعى الأفراد لهذا الوضع أو بالأخرى بهذا الخطر القائم منذ فترة والافتقار إلى ثقافة التدبير والمحافظه على البيئة
— كما أشارت حجازى إلى أن البيئه أصبحت اهتمام جميع الدول وجميع المنظمات والأحزاب والافراد فهى ظاهرة عابرة للحدود ومستمرة مع استمرار النمط السلوكى للإنسان وفى نهايه الندوة تم عرض فيديو لتصنيف السلوكيات الداعمة للبيئه وعرض فيديو عن إهدار الموارد وكيفيه الحفاظ على البيئة
أعجبني

تعليق

٠ تعليق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى