أخبار عالمية

الولايات المتحدة الأمريكية .. تندد بسجن زعيمة ميانمار

الولايات المتحدة الأمريكية .. تندد بسجن زعيمة ميانمار

حماده مبارك

نددت الولايات المتحدة الأمريكية بالحكم القضائي بسجن الزعيمة المدنية اونج سان سو تشي 4 سنوات بتهمة التحريض ضد الجيش، واعتبرته “إهانة للديمقراطية وللعدالة” في ميانمارر.
وقال وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بلينكن في بيان نشرته الخارجية الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء 7 ديسمبر، “نحض النظام على إطلاق سراح أونج سان سو تشي وجميع المعتقلين ظلما، مؤكدا أن تجاهل النظام المستمر لسيادة القانون واستخدامه الواسع للعنف ضد شعب ميانمار يؤكد الحاجة الملحة لاستعادة مسار البلاد إلى الديمقراطية.

وجدد وزير الخارجية الأمريكي دعوة الولايات المتحدة للنظام إلى الدخول في حوار بناء مع جميع الأطراف للسعي إلى حل سلمي لمصلحة الشعب، على النحو المتفق عليه لرابطة دول جنوب شرق آسيا “الآسيان” في توافق النقاط الخمس.
وأعرب عن تضامن واشنطن مع شعب بورما في تطلعاته إلى الحرية والديمقراطية، داعيًا النظام إلى إنهاء استخدام العنف واحترام إرادة الشعب واستعادة التحول الديمقراطي في البلاد.

و أعلن تلفزيون ميانمار الرسمي، أمس، أن حكومة البلاد أصدرت عفوًا جزئيًا ليتم تخفيف عدد سنوات السجن المحكوم بها على زعيمة البلاد المعزولة، أون سان سو تشي، من أربعة سنوات إلى سنتين، وذلك في تهم التحريض وخرق قيود فيروس كورونا المستجد.

وذكر تليفزيون ميانمار الرسمي، حسبما نقلت عنها شبكة “تشانيل نيوز آشيا” السنغافورية، أمس الاثنين، أن رئيس المجلس العسكري خفف أيضًا الحكم الصادر بحق رئيس ميانمار السابق، وين مينت، بتهم مماثلة إلى سنتين.

وستقضي سان سو تشي، ومينت مدة عقوبتهما بالمكان الذي يتم احتجازهما فيه حاليًا.

وكانت محكمة في ميانمار قد قضت في وقت سابق اليوم بسجن زعيمة البلاد المعزولة، أونج سان سوتشي، لمدة 4 سنوات بتهمة التحريض وخرق قيود فيروس كورونا المستجد، حيث يعد هذا أول حكم يصدر بحق سان سو تشي منذ الإطاحة بها في فبراير الماضي.

وتواجه سان سو تشي، 76 عامًا، ما يقرب من اثني عشر تهمة، بما في ذلك وانتهاك قانون الأسرار الرسمية، وهو ما يصل عقوبته المجمعة لأكثر من مائة عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى