أقاليم ومحافظات

” بيت العائلة ببورسعيد ” يسعي إلي ترسيخ القيم الإيجابية بالمجتمع 

” بيت العائلة ببورسعيد ” يسعي إلي ترسيخ القيم الإيجابية بالمجتمع

 

كتب – علاء حمدى

 

شارك بيت العائلة المصرية فرع بورسعيد برئاسة فضيلة الشيخ محمد عبد الله أبو مندور مدير عام منطقة وعظ بورسعيد الأزهرية – رئيس بيت العائلة المصرية ببورسعيد و نيافة الأنبا تادرس مطران بورسعيد وتوابعها مدرسة بورسعيد الثانوية بنات صباح اليوم 8 من ديسمبر فى فاعليات الندوة التثقيفية تحت عنوان “تنمية روح الإنتماء”

 

و فى سياق متصل أفاد وليد عيسى سليمان منسق عام بيت العائلة المصرية ببورسعيد بأن الندوة تأتى فى إطار التعاون المشترك بين بيت العائلة المصرية ببورسعيد و منطقة وعظ بورسعيد الأزهرية و مديرية التربية و التعليم لتنمية روح الولاء و الإنتماء لدى الطلاب و الطالبات ،لترسيخ القيم الإيجابية بالمجتمع ومحاربة الإرهاب و الأفكار المتطرفة الهدامة.

 

بدأت الندوة بكلمة ترحيب بالضيوف من أ/ إسلام الجعبرى مدرس أول اللغة العربية و تطرق فضيلة الشيخ محمود محمد عبد المعطى واعظ عام بمنطقة وعظ بورسعيد الأزهرية عن مفهوم المواطنة و الخلق الحسن الذى ينبغى أن يتحلى به الإنسان و المعاملة الطيبة فى التعامل مع الآخرين، و وصايا المصطفى صلى الله علية و سلم فى التسامح مؤكدا على أن الدين الإسلامى دين الرحمه مستشهدا بآيات من القرآن الكريم و أحاديث من السنه النبويه .

 

وفى السياق ذاته تحدث جناب القس تيموثاوس شاكر راعى كنيسة مارمينا عن دائرة الولاء و التى تبدأ من المنزل ثم الشارع ثم الحى ثم المحافظة و دورنا فى الولاء أن نحب بلدنا ونقدر مصر التى هى قلب العالم، مؤكدا على أن مصر منبع الحضارة و الحضارة ليست مجرد تاريخ فقط انما مسؤلية نتحملها جميعا.

 

كما تحدث وليد عيسى سليمان منسق عام فرع بورسعيد عن دور بيت العائلة بالمحافظة فى ترسيخ القيم الإيجابية بالمجتمع و نشر ثقافة السلام و نبذ العنف من خلال الأنشطة التوعوية التثقيفية،ملقيا الضوء على أهمية تبادل المودة مع كل المواطنين و المشاركة الوجدانية فى مناسبات الأفراح و الأحزان،مضيفا أن الكراهية هى المعوق الأول للنجاح لأنها تؤثر على انجازات الإنسان .

 

الندوة برعاية د.نبوى باهى وكيل أول وزارة التربية والتعليم ببورسعيد و إشراف إدارة العلاقات العامة المركزية بمديرية التربية و التعليم أ.حازم عبد المطلب مدير الإدارة بحضور ا/ نادية الريس مديرة المدرسة و لفيف من المعلمات و الطالبات و أخصائى مكتب الخدمة الاجتماعية بالمدرسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى