جامعات وكليات

جامعة الفيوم : الخبير الأمني اللواء شوقي صلاح يحاضر في الندوة العلمية ” أسرار وضوابط النشر” “بالجامعة

فاطمة عمارة
تحت رعاية معالي الاستاذ الدكتور ياسر مجدي حتاتة رئيس جامعة الفيوم وإشراف معالي الاستاذ الدكتور عرفة صبري حسن نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والعلاقات الثقافية تم اليوم الأربعاء الموافق 8 ديسمبر 2021 عقد ندوة بعنوان “أسرار وضوابط النشر العلمي
حاضر الاستاذ الدكتور محمود عبد العاطي نائب رئيس أكاديمية العلوم الإفريقية سابقا ومدير معامل التأثير العربي باتحادالجامعات العربية ومدير مركز العلاقات الدولية بجامعة سوهاج .
كما حاضر سيادة اللواء الدكتور شوقي صلاح أستاذ القانون وخبير مكافحة الإرهاب بأكاديمية الشرطة
بدأت الندوة بالسلام الجمهوري ثم كلمة لمعالي الأستاذ الدكتور عرفة صبري حسن نائب رئيس جامعة الفيوم حيث رحب بسيادة اللواء الدكتور شوقي طلاح الخبير الأمني كما رحب بالاستاذ الدكتور محمود عبد العاطي مدير معامل التأثير العربي باتحاد الجامعات العربية كما رحب بالسادة نواب الجامعة ا. د محمد أبو الغار نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع وخدمة البيئة وا. د محمد فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب كما رحب بعمداء الكليات ا. د أشرف عبد المعبود عميد كلية السياحة والفنادق وا. د محمود عبد الفتاح عميد معهد حوض النيل وا. د صالح العوني عميد كلية العلوم وا. د محمد أبو النور عميد كلية التربية و. د منار عميد كلية الألسن و ا. د عادل المسدي عميد كلية الحقوق والوكلاء ا. د رانيا ابو السعود وكيل كلية الهندسة للدراسات العليا و ا. د رانيا فراج وكيل كلية التمريض للدراسات العليا و ا. د طارق عبد الوهاب وكيل كلية الآداب للدراسات العليا وأساتذة الجامعة كما رحب سيادته اعضاء مجلس نقابة العلميين بالفيوم وكذلك العاملين بالإدارة العامة للدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث، والادارة العامة المكتبات، مدراء الدراسات العليا بالكليات وبطلاب مرحليت الدراسات العليا والبكالوريوس. هذا وقد وجه سيادته الشكر الجزيل للسادة المحاضرين الذين تحملوا عناء السفر في ظل سوء الأحوال الجوية من أجل نشر العلم وتبادل الخبرات.
وأكد أ.د. عرفة صبرى أن هذه الندوة تعد امتدادًا لخطط الجامعة بزيادة الوعى لدى منتسبيها بأهم التطورات العالمية فى موضوع البحث العلمى والأمن السيبرانى وعلاقته بالأمن القومى.
تدور محاور الندوة حول النشر العلمي، واقتصاد المعرفة، والأمن القومي. وتهدف إلى ربط النشر العلمى بالاقتصاد الوطنى، وتحويل النشر العلمى والبحث العلمى إلى مصدر من أهم مصادر الدخل القومى، ودراسة واقع ومستقبل البحث العلمي في العالم العربي في ضوء التحول الرقمى والذكاء الاصطناعى والحاسبات الكمية.
كما تهدف إلى اقتراح سبل الموازنة بين تطوير وتطويع التكنولوجيا الحديثة والأمن القومى، وإجراء دراسات أصيلة في مجالات الأمن السيبرانى، وتحديد المتغيرات الجديدة مع دخول الثورة الصناعية الرابعة، والتي سيكون لها أثر في تعزيز مصادر القوة للوطن
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

تعليق واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى