أقاليم ومحافظات

زينب السلايمى تشارك في أجتماع مناقشة مكتسبات ما بعد حفل طريق الكباش ودعم الرئيس للأقصر

الأقصر : ريم جابر
شاركت النائبة زينب السلايمي عضو مجلس النواب عن محافظة الأقصر، في الأجتماع الموسع، الذي عقده المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، بحضور أعضاء مجلس النواب بالمحافظة ومسئولي وممثلي الفنادق والشركات والنقابات والقطاعات السياحية والأثرية المختلفة وممثلين عن الشباب وذوي الهمم والإعلاميين والمجتمع المدني بالمحافظة، وذلك لتفعيل دور المشاركة المجتمعية في الاستفادة من المكتسبات التي حققتها احتفالية “الأقصر.. طريق الكباش”.
وقام المشاركون في الاجتماع بتوجيه الشكر والتحية لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي على دعمه للاحتفالية وخروجها بهذا المظهر اللائق، كما توجهوا بالتهنئة لمحافظ الأقصر ولكافة أهالي المحافظة على النجاح الباهر للاحتفالية والتي قامت بعمل ترويج سياحي كبير قد يمتد تأثيره لعدة سنوات قادمة لأهم مدينة أثرية في العالم.
كما تم خلال الاجتماع فتح حوار مفتوح بين السيد المحافظ والحضور لتفعيل المشاركة المجتمعية بين كافة فئات المجتمع بالأقصر، حيث استمع المحافظ لعدد من المقترحات المختلفة وعدد من السلبيات التي وجهها الحضور أثناء الاجتماع ومنها بعض السلوكيات الخاطئة لسائقي الحنطور.
ومن جانبه أكد محافظ الأقصر، أن الاحتفالية جسدت عظمة وعراقة الحضارة المصرية الممتدة على مدى آلاف السنوات، وأنه لا بد من مشاركة الجميع في المحافظة على المكتسبات التي حققتها الاحتفالية والعمل على وضع الأقصر في المكانة التي تستحقها وأن يكون الجميع خير سفير لمصر وحضارتها العريقة، لافتا إلى أن كافة السلبيات التي تم طرحها سيتم بحثها مع الجهات المختصة وسيتم دعوة الحضور لاجتماع آخر عقب العرض لهذه السلبيات، مؤكدا أن الجميع يرغب في ظهور الأقصر في أفضل صورة أمام ضيوفها من كافة دول العالم.
وعلى عامش الاجتماع واثناء مناقشة اهم التطورات بالمحافظة طالبت النائبة زينب السلايمى ضرورة الاهتمام بالشارع الاسنوى وخصوصة المنطقة السياحية والسوق السياحى وتطويره وايضا شارع احمد عرابى والنهوض بالبنية التحتية باسنا
واكد معالى المستشار المحافظ بانه سيتم اعتماد ميزانية كبيرة قريبا لاستكمال اعمال الصرف ومشروعات البنية التحتية بمدينة اسنا
حضر الاجتماع نائب المحافظ محمد عبدالقادر خيري، والسكرتير العام للمحافظة محمد عبدالفتاح آدم، والسكرتير المساعد للمحافظة هدى المغربي، وعدد من القيادات التنفيذية المختلفة.
أعجبني

تعليق

٠ تعليق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى