جامعات وكليات

مؤسسة ” معانا ” .. ريهام تعود لدراستها الجامعية

مؤسسة ” معانا ” .. ريهام تعود لدراستها الجامعية
متابعة – حجاج عبدالصمد:
ريهام المعروفة إعلاميا بفتاة الغردقة ،والتي اثارة جدل وتعاطف رواد التواصل الإجتماعي واللي كتبنا ، التي فضلت التواجد بشوارع الأقصر والغردقة لمرورها بحالة نفسية سيئة .
حيث اهتمت الدولة وقتها بالموضوع واخدتها مؤسسة «معانا» لإنقاذ إنسان، إحدى دور الرعاية التي تشرف عليها وزارة التضامن الاجتماعي.
قالت مؤسسة «معانا» لإنقاذ إنسان، إنها نجحت فى الحاق ريهام أو فتاة الغردقة إلى “كلية التجارة” بجامعة عين شمس، مرة أخرى، وذلك بعد تلقيها الدعم النفسي والصحي المناسب لحالتها.
ونشرت المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني، الفرق بين الصور قبل وبعد التاهيل النفسي، موضحة أن الأحداث الدائرة داخل المؤسسة للوصول لهذه المرحلة كتيرة وصعبة جدا لكن مفيش يأس ولا استسلام نهائي.
وتعود قصة الفتاة، إلى أنه تم الاستجابة السريعة لإنقاذ فتاة من الشارع فى الغردقة، وتبين أنه تم التعامل معها من قبل فى محافظة الأقصر، وتمت المحاولة لنقلها إلى مقر المؤسسة بالقاهرة لكنها رفضت تمامًا وطلبت استمرار تواجدها فى الشارع .
وذكرت المؤسسة أنه تمت الاستجابة للإغاثة وتمت محاولة نقل الفتاة إلى الدار لتلقى الرعاية الكاملة لحين استقرار حالتها الصحية والنفسية، خاصة وأنها طالبة فى جامعة عين شمس حرصًا عليها وعلى مستقبلها.
وأكد محمود وحيد، مدير المؤسسة، أن الدار لن تتخلى عن أي شخص بلا مأوى، قائلًا: «الدار أنشئت من أجلهم»، مشيرًا إلى أن دور بلا مأوى وبرنامج أطفال وكبار بلا مأوى تعمل على أن تكون مصر خالية من المشردين، من خلال العمل على تأهيل جميع الأعضاء الموجودين بها، بدنيًا ونفسيًا، ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.
يأتى ذلك فى إطار رعاية جميع الفئات العمرية بدون مأوى وتقديم العلاج والخدمات لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى