الشعر

رفيق أفسدته الظنون / زيد الطهراوي 

رفيق أفسدته الظنون / زيد الطهراوي 

أتيت وحيداً و لا شأن لي بمياه البعيدين عني

و أما القريبون فليشربوا من قوارير قلبي و حزن

ولادة صبح جديد

و وعد اكيد 

و من ليس يتقن إلا الصراخ فقد غاب في ظلمات الفراغ البعيد

و يا من أتيت كمثلي نحيلاً كغصن الزهور

و أوغلت في الطرقات الغريبة عني كموج يثور

أمن أجل ظنك بالياسمين خذلت العطور

و ما زال للياسمين قوائم حلم و قلب صبور 

  أنار بياض اللباب فأظلم زور القشور

أجب هل تراني ترجلت عن فرسي كي اواكب هذا التحضر أو هل تراني 

أسابق من أجل تلطيخ ثوبي بشلال يُبسٍ و طين احتقان

أتيت حزيناً و لا شأن لي بابتسامة قلب الجبان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى