منوعات

تعزية للاخت سعيدة المحمادي إثر وفاة والدتها

تعزية للاخت سعيدة المحمادي إثر وفاة والدتها

 

المغرب: الشرقي

 

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)) صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المغفور لها بإذن الله تعالى والدة رفيقتنا وصديقتنا واختنا سعيدة محمادي الناشطة الحقوقية والجمعوية والنقابية، عضوة المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب و منسقتها الاقليمية باقليم خنيفرة.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم كل من لطيفة والشرقي لبريز اصالة عن نفسيهما ونيابة عن باقي افراد عائلتهم بأحر التعازي والمواساة لأختنا سعيدة وابناءها ولجميع أفراد عائلتها الكبيرة والصغيرة كل باسمه وجيرانها، راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جناته، ويجعلها من الشهداء والصديقين.

(وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّـهِ كِتَابًا مُّؤَجَّلًا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ)، صدق الله والعظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى