أقاليم ومحافظات

النيل للإعلام بطنطا يعقد ندوة إعلامية حول ( المخلفات الالكترونية….الخطر والمواجهة )

النيل للإعلام بطنطا يعقد ندوة إعلامية حول ( المخلفات الالكترونية….الخطر والمواجهة )

متابعة – علاء حمدي

فى إطار الدور التنويري والتثقيفى الذي تقوم به الهيئة العامة للاستعلامات لرفع الوعى بكافة القضايا التي تهم المجتمع وبالتعاون مع جامعة طنطا تحت رعاية الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، والدكتور حمدي شعبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات وأ. عمرو محسوب رئيس قطاع الإعلام الداخلى والدكتور علاء حلويش عميد كلية التربية الرياضية

عقد اليوم مركز النيل للإعلام بطنطا ندوة إعلامية حول
( المخلفات الالكترونية….الخطر والمواجهة ) بكلية التربية الرياضية وفى بداية الندوة جاءت كلمة الدكتور علاء حلويش عميد الكلية بعد الترحيب بالسادة الضيوف بالتأكيد على أهمية موضوع الندوة للشباب وأن الكلية بدأت بالفعل فى استغلال المخلفات الالكترونيه والاستفادة من تدويرها في توفير دخل لتحديث صالات التدريب والأجهزة الرياضية

حاضر في الندوة الدكتور ممدوح رشوان مدير عام بجهاز شئون البيئة و رئيس جمعية شباب مصر للتنمية والبيئة والأمين العام للاتحاد العربي للشباب والبيئة والذي أوضح فى بداية حديثه مفهوم المخلفات الالكترونيه وهو تعبير يصف الأدوات والأجهزة الكهربائية والإلكترونية الغير مستعملة أو الغير صالحة للاستخدام وتشمل ( الثلاجات والغسالات والالعاب الالكترونية والتليفونات المحمولة وأجهزة الإضاءة الفلوريسية والزئبقية وأجهزة التكييف وأجهزة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات……)

وأشار إلى أن كمية المخلفات الالكترونيه فى مصر تقدر ب ٨٨ الف طن سنويا حسب تقرير وزارة البيئة فى ٢٠٢٠ .
وأن الدول المتقدمة تسجل اعلى نسبة تواجد للنفايات الالكترونية في العالم .

كما أكد على خطورة المخلفات الالكترونيه على صحة الإنسان وسلامة البيئة نظرا لما تحتويه من مواد كيميائية خطيرة مثل الرصاص والكادميوم والزئبق والكروم والباريوم والفسفور والبروم ثنائي الفينيل…. وأضاف أن وزارة البيئة وافقت على التصريح ل ٧ مصانع لتدوير المخلفات الالكترونيه بشكل آمن . كما أكد على أن التخلص السليم من المخلفات الالكترونيه له مكسب اجتماعى (توفير وظائف – صحى ) ومكسب بيئى ومكسب اقتصادى

لذا هناك دور على المستهلك ودور على المنتج ودور على الحكومة ودور على الجمعيات الأهلية ويجب تكاتف هذه الأدوار معا من أجل مصلحة الفرد والمجتمع والبيئة .
حضر الندوة الدكتوره هالة محمد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع، وعزة سرور مدير عام اعلام وسط الدلتا، والأستاذ محمد حسين باحث شئون البيئة بجهاز شئون البيئة بطنطا وعدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

وفى نهاية الندوة قدم عميد الكلية شهادات شكر وتقدير للمحاضر الدكتور ممدوح رشوان وأ. عزة سرور. وأعد للندوة وأدارها مروة عبد الرسول، ومى أبوزيد تحت إشراف ا. عزة سرور مدير عام اعلام وسط الدلتا وأ. سمير مهنا رئيس الإدارة المركزية لإعلام وسط وشرق الدلتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى