الأخبار

بالصور || اللواء محمود خليفة يلقي الضوء علي ظاهرة العنف بجامعة بورسعيد

متابعة – علاء حمدي

شهد اليوم الإثنين، اللواء محمود خليفة مستشار أمين عام جامعة الدول العربية للشؤون العسكرية ندوة تحت عنوان (التحليل المكانى لظاهرة العنف وتأثيرها على المجتمع المصرى فى ضوء رؤية مصر 2030)، والتي نظمتها الإدارة العامة لرعاية الطلاب بجامعة بورسعيد تحت رعاية وبحضور الأستاذ الدكتور أيمن محمد ابراهيم رئيس جامعة بورسعيد، والدكتور جلال سالم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وبحضور الدكتورة راوية رزق نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وإيهاب أبو المعاطى مدير الإدارة العامة لرعاية الطلبة، ووسط إجراءات وقائية واحترازية

وأدارت الندوة الدكتورة ميادة عبد القادر المنسق العام للندوة، وحاضر فيها كل من اللواء محمود خليفة مستشار أمين عام جامعة الدول العربية، والفنان القدير محمد التاجي، وفي كلمة أشار فيها الدكتور جلال سالم نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الى دور الجامعة ورسالتها فى مواجهة ظاهرة العنف بالمجتمع، معرفاً بالعنف وأسبابه وأنواعه ومظاهره المتنوعة كالعنفِ العقدي، والعِلمي، والفِكري.

ومن جانبه، لفت الدكتور أيمن محمد إبراهيم، رئيس الجامعة، إلي الدور الذى تقوم به جامعة بورسعيد لغرس قيم الولاء والمواطنة وقبول الآخر من أجل التصدى لظاهرة العنف، وفى نهاية الندوة أهدى “إبراهيم” درع الجامعة للواء محمود خليفة مستشار أمين عام جامعة الدول العربية، والفنان القدير محمد التاجى، كما كرم فريق العمل المصاحب للضيوف على شعيب من الإذاعة المصرية، ويحيى العزب من برنامج الصحة والجمال لحرصهم على التعاون مع شباب الجامعة وتبصيرهم بقضايا الوطن وغرس قيم الانتماء والمواطنة.

 

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٣‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٤‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٢‏ شخصان‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٣‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٣‏ أشخاص‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٣‏ أشخاص‏

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٨‏ أشخاص‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٢‏ شخصان‏

قد تكون صورة لـ ‏‏٦‏ أشخاص‏

قد تكون صورة لـ ‏‏‏٣‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يقفون‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى