Uncategorized

جمال التعبير والوصف والمعنى.. بقلم   أحمد صفوت

جمال التعبير والوصف والمعنى بقلم                                          أحمد صفوت

                   متابعة عادل شلبى

مراحل حياتك كلها فى آية واحده بس

 

“اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا”

 

1-“لَعِبٌ

اللعب هو المرحلة الأولى .. ودى بداية حياة الطفل.. عايز يلعب طول الوقت .. يخبط برجله فى السرير.. وينام

 

2- “وَلَهْوٌ”

يكبر شويه ويبقى اللعب مش كفاية.. تزيد شهوه جديده “اللهو” وهو اى شىء ممتع وغالبا مفيش منه فايده.. عشر ساعات عالتلفزيون واليوتيوب

 

3- “وَزِينَةٌ”

بقى مراهق .. وبقى الشكل الجمالى اهم شىء.. مش مهم الساعة تكون شغاله بس يكون شكلها شيك وجميل .. لازم اللبس براند..يقف فى كل مراية عربية يشوف الشياكة .. المهم الزينه

 

4- “وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ”

كبر شويه وبقى محتاج يفخر بانجازاته ..شوفوا..انا الاول على الدفعه .. من افضل 40 فين .. شغال فى احسن ايه.. خريج جامعة ايه. وكلها حاجات شكلها مبهر من بره وفى حقيقتها ولا حاجة

 

5- وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ

كبر وبقى يقول شوفوا عندى عيال كتير وفلوس كتير وبقيت رئيس مؤسسة ايه.

 

ودا كان الجزء الاول من ثلاثة اجزاء فى الاية ..

*”اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ”*

 

الجزء الثانى

ربنا بيضرب لنا فيه مثل يوضح مراحل تطور الانسان وحقيقة الحياة دى:

 

“كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ”

يعنى الحياة دى زى المطر الجميل “غيث” اللى لما ينزل على الارض يطلع نبات اخضر صغير وجميل يفرح المزارع.. الكفار هنا تشير للمٌزارع اللى بيكفر البذره (أى يغطيها)

 

“ثُمَّ يَهِيجُ”

يعنى الزرع يكبر “يهيج” ويبقى زرع اخضر طويل والثمار طالعه منوره وجاهز على الحصاد بقا

الاية بيحصل فيها تطور مفاجىء وغير متوقع .. المتوقع ان الاية تذكر الحصاد بقا والاستمتاع بالثمار والفاكهة ولكن الاية بتقول

 

“فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا”

.. يعنى فجأه تلاقى الزرع الاخضر الجميل بقى اصفر.. الانسان منغمس فى اللعب واللهو والزينة والتفاخر والاموال والاولاد .. وفجاه يلاقى كل المتع الخضراء دى بقى لونها اصفر وملهاش قيمه

 

“ثمَّ يَكُونُ حُطَامًا”

.. كل دا بقى حطام الناس بتدوس عليه وقيمته صفر

هى دى حقيقة الحياه وتطور مراحلها وتحولها السريع

 

الجزء الثالث من الآية

بيلاقى الانسان اليوم الاخر جه اسرع مما هو متوقع وبقى فى اختيارين فقط لا غير..فى تكملة الاية

*”وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ” “وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ”*

 

وبيعرف الانسان حقيقة الحياة وقتها فعلا وهى

*”وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ”*

طب لو كانت دى هى الحياه وحقيقتها ..المفروض اعمل ايه؟ فى الاية اللى بعدها على طول

 

“سَابِقُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ”

 

اللَّــــهُم ارزقنا الفهم الصحيح الذي ينفعنا في دنيانا وأخرانا ..اللهم صل وسلم على سيدنا الحبيب النبي الكريم םבםב gшJل άIII ﷺ

وآخر دعوانا أن

*الحــــــــــمد للـــــــــــــــه رب العالمين*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى