ثقافات

ندوة “مشروع التعليم القومى وبناء الإنسان ( التفكير والإبداع) ” لإعلام السويس

كتب / أشرف الجمال
المجتمع المصرى فى حاجة إلى تعليم يخرج لنا المتعلم القادر على التفكير الناقد والإبداع والإبتكار وحل المشكلات والتنافس فى مجالات العمل المختلفة المعتز بذاته المستنير المسئول الذى يحترم الاختلاف والشغوف ببناء الوطن بحسب ما تهدف آلية الرؤية المصرية ٢٠٣٠ فى إطار محور التعليم والبحث العلمى للهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز النيل للإعلام الهيئة العامة للاستعلامات بالسويس برئاسة ماجدة عشماوى اليوم الإثنين الموافق 13 ديسمبر 2021 ندوة حول مشروع التعليم القومى وبناء الإنسان التفكير والإبداع حاضر فيها الأستاذ الدكتور محمد عبد المنعم النجار استاذ هندسة الفلزات والمواد كلية هندسة البترول والتعدين ومدير مركز التميز العلمى لأبحاث المواد والميتالوجى بالسويس وسيناء جامعة السويس
— وقد تحدث دكتور النجار حول أنه لايستطيع اى مجتمع تحقيق أهداف التنمية الشاملة ومواجهة متطلبات المستقبل الا عن طريق العلم والتعليم خاصة فى ظل التطورات العلمية والتكنولوجية المستمرة وفى مصر نحتاج إلى ذلك النوع من التعليم الذى يشكل الفرد والمجتمع بصورة رفيعة تهدف إلى إعداد مواطن قادر على الابتكار والإبداع
— وأكد دكتور النجار على أن التعلم مدى الحياة مع مواكبة تحديات العصر ومتطلبات سوق العمل المحلية والإقليمية والعالمية تعليم يربى المسئولية الإجتماعية ويدعم الولاء والإنتماء للوطن وأن مصر تحتاج إلى تعليم يطور قدرات الأفراد وينمى مهارات تفكيرهم ومن ثم فإن تطوير التعليم ضرورة حتمية لبناء مصر الحديثة ولتحقيق التنمية المستدامة وقد أعلن الرئيس أن بناء الإنسان المصرى على رأس أولويات الدولة ويجب أن يتم بناؤة على أساس شامل متكامل علميا وبدنيا وعقليا وثقافيا
— وقد أشار دكتور النجار إلى أن الدولة بدأت بالفعل فى تطوير التعليم باعتباره يمثل الجناح الثانى لمنظومة بناء الإنسان المصرى الذى تقوم على النهوض بمنظومتى التعليم والصحة وقد أعلن الرئيس أن عام ٢٠١٩ هو عام التعليم باعتباره الركيزة الأساسية للنهضة والتقدم وتضع التعليم فى مكانته فى منظومة النهضة الشاملة التى تشهدها البلاد فى كل المجالات فى إطار سعى مصر للخروج من وضعها الاقتصادى الراهن وذلك بالاهتمام بمجالات التعليم والبحث العلمى والابتكار وكيفية تحويل ذلك الى تطبيقات قادرة على أحداث التحول المنشود فى النمو الاقتصادى
— وفى نهاية الندوة اوصى دكتور النجار الحضور بضرورة تعاون كافة مؤسسات الدولة فى دعم التطوير والاستثمار فى مجال العلم والتعلم والبحث العلمى وتشجيع المواهب العلمية وخاصة أهل الابداع والابتكار وتبنى كل فكرة تنموية المجتمع وتنمية وتدريب وتأهيل القطاع الإدارى بالتعليم وهو عصب أساسى فى العمليه التعليمية
Ashraf Algmmal
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

تعليق واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى