الطب والصحة

جامعة أسوان: تنظم ندوة تثقيفية تحت عنوان العنف الأسري وخطورته علي المجتمع بالتعاون مع مشيخة الازهر الشريف والمجلس القومي للمرأة

 كتب – خالد شاطر

 

استمرارا لفاعليات الحملة التوعوية ضمن المبادرة العالمية 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة بأسوان تحت عنوان العنف الأسرى وخطورته على المجتمع.

نظمت جامعة أسوان اليوم الثلاثاء ندوة تثقفية تحت رعاية اللواء أشرف عطية محافظ والاستاذ الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس جامعة أسوان وبحضور الدكتور مجدي محمد علي نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة السابق والدكتوره هدي مصطفي الاستاذ بكلية العلوم ومقرر فرع المجلس القومي للمراة باسوان والدكتور أسامة الحديدى المدير التنفيذى للمركز العالمي للازهر الشريف للفتوي.

الإلكترونية والدكتور رضا محمود مدير ادارة الدعم العلمي والاكاديمي ونخبة من علماء الازهر الشريف ووحدة لم شمل الأسرة بالأزهر الشريف ، ونورهان زينهم ممثل مكتب الشكاوى بالمجلس القومي للمراة.

اكد الدكتور أيمن عثمان رئيس جامعة علي اهمية نشر ثقافة أسس بناء الأسرة المصرية السليمة بين طلاب وطالبات الجامعة لانهم يمثلون زوجات وازواج المستقبل وذلك مما يعود بالنفع علي أفراد الأسرة والمجتمع ولمواجهة ظاهرة العنف الأسري ومناقشة عوامل التفكك.

التي انتشرت مؤخرا وتاتي إقامة هذه الندوة بالتعاون بين الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر والمجلس القومي للمرأة بقيادة الدكتوره مايا مرسى ووحدة لم شمل الأسرة المصرية ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الفترة من 13 إلى 16 ديسمبر الجاري 2021 .

واضاف الدكتور مجدي محمد علي مستشار رئيس جامعة اسوان ان توعية الأسر والمواطنين بالقيم والسلوكيات الإيجابية للحفاظ على كيان الأسرة الأسوانية اصبح ضرورة حتمية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية في ظل ما تشهده المرأة من مكتسبات حقيقية للارتقاء بمكانتها بالمجتمع كشريك اساسي في مختلف جوانب الحياه .

كما رحب الدكتور مجدي محمد علي بالحضور ووجه شكره للقيادة السياسية لثقة سيادته بتعين الدكتور ايمن عثمان رئيسا لجامعة اسوان.

 واشارت الدكتورة هدى مصطفى مقرر فرع المجلس القومى للمرأة باسوان الي اهمية دور هذه الحملة التى سيتم تنفيذها فى 5 قرى مدرجة ضمن مبادرة ” حياة كريمة ” حيث سيتم تنظيم ندوات وجلسات نقاشية تستهدف توعية حوالى 700 أسرة متزوجة أو مقبلة على الزواج.

وأوضح الدكتور أسامة الحديدى اهمية التوعية بالوقت لدي الطلاب والطالبات واستثمار هذا الوقت في العوامل الايجابية وليس السلبية التي تؤثر بالسلب علي حياة الفرد واسرته وذلك من خلال تعديل السلوك من العنف والحاق الاذي بالاخرين الي نشر المودة والمحبة بين افراد الأسرة والمجتمع كما أن مكتب الشكاوى تلقى 71 ألف مشكلة أسرية مطروحة أمام ساحات القضاء تم التدخل في 68 ألف مشكلة نجحت وحدة لم شمل الأسرة التابعة لمشيخة الأزهر الشريف في حلها.

ولفت أسامة الحديدى إلى أنه منذ إطلاق المركز العالمى للفتوى في أكتوبر 2018 تم رصد المشكلات الأسرية من خلال لجنة علمية لدراساتها وتحليلاها ووضع الحلول السريعة والنافعة ، علاوة على التوعية الأسرية كجرعة لتحصين الأسر بشكل مسبق حيث تم إستهداف 3.8 مليون مواطن لهذه البرامج التوعوية .

وذكر الدكتور رضا محمود مدير ادارة الدعم العلمي والاكاديمي الآثار والاضار التي قد تلحق بالمجتمع من جراء ظاهرة العنف التي انتشرت بين الاسر والتي نتج عنها الجرائم البشعة بين الزوجين من خلال ما ينشر علي صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام.

والقي محمد رمضان ممثل المجلس القومي للمراة محاضرة اوضح خلالها اسباب ظاهرة العنف ضد الاسرة المصرية منها الجهل والتكبر وفقدان القدوة وكيفية طرق العلاج لهذه الظاهرة واستمع لبعض اسئله الطلاب والطالبات والرد عليها من خلال علماء الازهر وممثلي المجلس القومي للمراة.

خالد شاطر

كاتب صحفى ومدير عام بجريدة صدى مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى