أخبار الإمارات

جامعة الإمارات تقيم حفل لنكريم الحاصلين على براءات الاختراع

جامعة الإمارات تقيم حفل لنكريم الحاصلين على براءات الاختراع

متابعة- علاء حمدي

قام معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة- الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات , صباح اليوم بتكريم أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب ‏الحاصلين على جوائز من الجامعة لتسجيل ابتكاراتهم ‏في مكتب براءات الاختراع الدولي.

وقال مخاطباً ‏الفائزين بالجوائز: “براءات الاختراع هي ثمرة ‏المعرفة والتقنية الأصيلة. ومن المعلوم أن العمل الذي يتم ‏تسجيله له غاية فريدة وقيمة مميزة على مستوى العالم. ‏يثبت نجاحكم في الحصول على براءة اختراع استيفاء ‏المعيار الدولي لخبراتكم وأبحاثكم وابتكاراتكم. لقد تم ‏اختياركم لتلقي جائزة عن عملكم على أساس تنافسي، ‏من بين 24 مرشحا في الجامعة. تهدف الجائزة ‏التنافسية إلى تحفيز جهود أعضاء هيئة التدريس ‏والباحثين والطلاب. أنتم الآن بمثابة نموذج يحتذى به ‏للآخرين، مما يدل على إمكانية أن نتائج العمل البحثي ‏الإبداعي يمكن أن يكون لها قيمة عملية، وأهمية وطنية ‏ودولية، وقيمة كبيرة للجامعة‎ “.‎

ووضع الرئيس الأعلى للجامعة الإنجازات في سياق ‏الاستعدادات الوطنية للسنوات الخمسين المقبلة. وقال: ‏‏”أنتم من بين أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمارات ‏العربية المتحدة الذين حصلوا على 200 براءة اختراع ‏في مجالات تشمل الطب وتكنولوجيا المعلومات والطاقة ‏المتجددة وعلوم الفضاء والموارد المائية. أركز على هذه ‏التخصصات لأنها ذات أهمية حيوية للتنمية المستدامة ‏والتقدم التكنولوجي لعالمنا. الابتكار في هذه المجالات ‏على نطاق عالمي أمر ضروري لتأمين رفاهيتنا ‏الجماعية على المستوى العالمي، في المستقبل. ولهذا ‏السبب، تأتي هذه التخصصات في طليعة أجندة دولة ‏الإمارات العربية المتحدة على مدار الخمسين عامًا ‏القادمة. فإننا ندرك كدولة أن تقدمنا الوطني مرتبط ‏بالرفاهية الاقتصادية والبيئية والمجتمعية على نطاق ‏عالمي‎ “.‎

وأوضح الرئيس الأعلى للجامعة أهمية براءات الاختراع لدور ‏وهدف جامعة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: ‏‏”نجاحكم يقدم خدمة كبيرة للجامعة. ويثبت حيوية ‏وقدرة الجامعة على المسرح الدولي. ويعزز سمعتنا في ‏إنتاج عمل أكاديمي مفيد للمجتمع والصناعة ويتمتع ‏بالمعايير الدولية والابتكار الذي تمثله براءة الاختراع. ‏إضافة لذلك، يؤكد الدور الأساسي الذي تلعبه جامعة ‏الإمارات العربية المتحدة في الرؤية الوطنية‎ “.‎
وأشار الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك ‏للبحث العلمي، إلى القفزات الكبيرة التي حققتها جامعة ‏الإمارات العربية المتحدة في دعم تطوير البحث ‏والابتكار الحاصل على براءات اختراع من قبل ‏أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب في السنوات ‏الأخيرة. وأشار إلى أن 40 من أصل 200 براءة ‏اختراع التي ذكرها الرئيس الأعلى قد تم تسجيلها في ‏عام 2021.

وقال: “تتماشى استراتيجية البحث ‏والابتكار في جامعة الإمارات العربية المتحدة مع رؤية ‏مئوية الإمارات العربية المتحدة ونحن نتخذ خطوات ‏كبيرة لتعزيز البحث في التخصصات ذات الأولوية ‏والأهمية للثورة الصناعية الرابعة مثل الذكاء ‏الاصطناعي والتقنيات المتقدمة والعلوم التطبيقية متعددة ‏التخصصات‎ “‎

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى