جامعات وكليات

جامعة بني سويف : منح الباحث حاتم محمد الشعبيني درجة الماجستير بتقدير ممتاز

بني سويف : فاطمة عمارة
تحت رعاية وبحضور معالي الاستاذ الدكتور أبو الحسن عبد الموجود ابراهيم عميد كلية الخدمة الاجتماعية التنموية بجامعة بني سويف تم اليوم الثلاثاء الموافق ١٤ من ديسمبر الحالي ٢٠٢١ بقاعة المناقشات لكلية التربية شرق النيل جامعة بني سويف مناقشة الباحث حاتم محمد ٠اسماعيل الشعبيني رسالة الماجستير وعنوانها
” مؤشرات تخطيطية لتطوير الأداء المهني للأخصائيين الاجتماعيين العاملين بالمؤسسات الإيوائية”
وتشكلت لجنة الإشراف والمناقشة من السادة الأساتذة : –
ا. د طلعت مصطفى السروجي أستاذ التخطيط الاجتماعي وعميد كلية الخدمة الاجتماعية الأسبق جامعة حلوان، “رئيسا ومناقشا”
ا. د شريف السنوسي استأذ مجالات الخدمة الاجتماعية جامعة بني سويف وعميد كلية الخدمة الاجتماعية الأسبق جامعة أسيوط ” مناقشا”
? ا. د محمد أحمد عبد الرحيم استاذ التخطيط الاجتماعي وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث كلية الخدمة الاجتماعية التنموية جامعة بنى سويف مشرفا ”

ا. م. د مخلص رمضان بليح أستاذ التخطيط الاجتماعي المساعد بكلية الخدمة الاجتماعية التنموية جامعة بنى سويف” مشرفا “
وتناول الباحث مشكلة الدراسـة والتي تمثلت فيما يأتي :-
يحتاج الأطفال مجهولي النسب إلى تقديم مزيد من أوجه الرعاية الاجتماعية بمختلف أشكالها التعليمية, والصحية, والترويحية, والتأهيلية لوقايتهم من الانحراف والاضطراب الاجتماعي, كما يُعد توفير الرعاية الاجتماعية لهؤلاء الأطفال حقاً طبيعيًا وإنسانيًا كفلته الأديان السماوية والتشريعات والقوانين المجتمعية لهم.
ومن هنا يأتي دور المؤسسات الإيوائية للحفاظ على تلك الفئة وتقديم أوجه الرعاية لها من خلال فريق عمل من المهنيين, والمتخصصين خريجي كليات, ومعاهد الخدمة الاجتماعية للنهوض بتلك المؤسسات, وتوفير الرعاية المتكاملة لهذه الفئة.
ومن ثم نجد أن الأخصائي الاجتماعي أحد المهنيين الذي يتم إعداده مهنيًا لممارسة دوره بفاعليه في جمعيات, ومؤسسات الرعاية الإيوائية لمجهولي النسب, وتتحدد طبيعة عمله وفق مستويات متعدده كالمستوى الإشرافي, أو الإداري, أو التنفيذي, أو مستوى وضع السياسة, وذلك يُحتم على الأخصائي الاجتماعي التمتع بمهارات, ومعارف متميزة من أجل القيام بمهام عمله الموكل إليه, ويتطلب القيام بهذه المسئوليات أن يتسم الأخصائي الاجتماعي بالمرونة التي تعتمد على تقديره للجوانب الاجتماعية, وتحركه المستمر, ومبادرته للتعاون مع فريق العمل والأطفال مجهولي النسب.
ويتضح من ذلك أن الأخصائيين الاجتماعيين هم الواجهة الحقيقية لمهنة الخدمة الاجتماعية, والإدارة العملية التي تضع الأهداف المهنية موضع التطبيق, لذلك فإن الاهتمام بوضع تصور تخطيطي لتطوير الأداء المهني للأخصائيين الاجتماعيين يعتبر عاملاً رئيسيًا إذا أردنا النهوض بمهنة الخدمة الاجتماعية, والإرتقاء بمستوى الممارسة المهنية في العديد من المؤسسات الاجتماعية كتطبيق فعلي واقعي لأسس, ومبادئ, وأساليب المهنة العريقة في الواقع الميداني.
كما يتضح من خلال عرض الدراسات السابقة أن الأخصائيين الاجتماعيين العاملين بالمؤسسات الإيوائية يعانون من تدني في مستوى أدائهم المهني, وهم بحاجة إلى تطوير وتجويد أدائهم المهني, لذا عُنيت الدراسة الراهنة بوضع تصور تخطيطي لتطوير الأداء المهني للأخصائيين الاجتماعيين العاملين بالمؤسسات الإيوائية حتى يتمكنوا من أداء أدوارهم بفاعلية.
وبعد مناقشة الباحث حاتم محمد إسماعيل الشعبيني مناقشة علمية مثمرة وعلنية أعلنت اللجنة الموقرة لجنة الإشراف و المناقشة والحكم منح الباحث حاتم محمد إسماعيل الشعبيني درجة الماجستير بتقدير ممتاز
عطاء متواصل للاستاذ الدكتور أبو الحسن عبد الموجود عميد كلية الخدمة الاجتماعية التنموية ليرتقي بالكلية هو واساتذة الكلية ووكلائها ا.د فضل محمد وا.د هنداوي وا.د محمد احمد عبد الرحيم في إتاحة الفرص التعليمية للباحثين للحصول علي درجات الماجستير والدكتوراة وإزالة المعوقات التي تواجههم لتصبح كلية الخدمة الاجتماعية التنموية تنموية علي ارض الواقع تخدم المجتمع المحيط بالجامعة بابحاثها وعلمائها والله الموفق .
أعجبني

تعليق

٠ تعليق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى