أخبار محلية

النيل للاعلام ببورسعيد يعقد لقاء حواري حول كيفية تحقيق التواصل المجتمعي في المتاحف 

النيل للاعلام ببورسعيد يعقد لقاء حواري حول كيفية تحقيق التواصل المجتمعي في المتاحف

 

متابعة – علاء حمدي

عقد مركز النيل للاعلام ببورسعيد بالتعاون مع متحف بورسعيد القومي لقاء حواري حول ( كيفية تحقيق التواصل المجتمعي في المتاحف ) بحضور الاستاذة سماح احمد مدير مركز النيل للاعلام ببورسعيد و الدكتورة مني صبح مدير المتحف القومي و الاستاذة نجلاء ادوار مقرر المجلس القومي للمرأة

و الدكتورة اعتماد سليمان عميد المعهد الفني للسياحة و الفنادق و الأستاذة سماح الليثي مدير مكاتب هيئة تنشيط السياحة و الأستاذة نيفين سامي اخصائي سياحة بهيئة تنشيط السياحة و الاستاذة نصرة فؤاد ادارة الأنشطة التنفيذية بمديرية التربية و التعليم

و الأستاذ فتحي فاضل مدير بيت ثقافة النصر و عدد من مسئولي الادارات المختلفة بمديرية الشباب و الرياضة بقيادة الأستاذ عبد الفتاح حافظ و الاستاذ مجدي مسئول بادارة المشاركة المجتمعية و الأستاذة اسماء غربيه مدير الادارة العامة لشئون البيئه بمحافظة بورسعيد و بحضور عدد من العاملين بمتحف بورسعيد القومي و بعض الجهات المعنية .

 

و هدفت المحاضرة الي توضيح طرق إجراءات التواصل المتبادل بين المتحف و الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بخدمة المجتمع المدني من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة

وان لتحقيق ذلك يبدأ من توعية الطلبة بجميع المراحل و تنشئتهم علي أن التاريخ هو مصدر التعلم والعمل علي فهمه بالطريقة الصحيحة و يقوم ادارات التربية و التعليم المعنية بذلك بدور كبير في ترسيخ هذه الأفكار

بالتعاون مع عدد من الجهات كمراكز النيل و الاعلام و هيئة تنشيط السياحة و معاهد و كليات السياحة و الآثار و الآداب بمشاركة المتاحف الموجودة علي ارض المحافظة و أن لوزارة البيئة دور كبير في الحفاظ علي بيئة المتحف و تدريب المواطنين علي التعامل مع الاثار و الاماكن السياحية

 

كما تمت الاشارة الي دور وزارة الشباب و الرياضة باداراتها المختلفة في تنشئة الطلائع و الشباب علي دعم قيم المواطنة و التعامل الصحيح مع المتاحف ،كما تم التأكيد علي دور المرأة في تنشئة اولادها علي السلوكيات الصحيحية

كما تمت الاشارة الي دور المجلس القومي للمرأة في الوصول لجميع فئات المرأة خاصة في قرب جنوب و غرب بورسعيد و ضرورة تعريفها بالتطور التاريخي و ارتباط العادات الفرعونيه و الحضارات المختلفة بدعم القيم الاخلاقية و ترسيخها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى