سياحة و أثار

 رش وتطهير مناطق أثار شمال القاهرة

رش وتطهير مناطق أثار شمال القاهرة

متابعة : خالد ماتع

في إطار متابعة إدارة السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل بوزارة السياحة والآثار تطبيق ضوابط السلامة الصحية والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا فى موجته الخامسة ( أو ميكرون ) لحماية الزائرين والعاملين بالمتاحف والمقاصد والمزارات السياحية والمناطق الأثرية .
تنفيذا لتعليمات السيد الدكتور مصطفى وزيرى أ مين عام المجلس الأعلى للاثار
إنتهت إدارة السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل أعمالها اليوم فى متابعة تطبيق ضوابط السلامة الصحية و إجراءات الرش والتطهير وكل ما يحيط ببيئة العمل بمناطق أثار شمال القاهرة وبيانها كالتالى :
باب زويلة .

سبيل نفيسة البيضا .

سبيل محمد علي .

مجموعة الغورى .

وكالة الغورى .

مجموعة أبوالدهب .

وأوضح السيد عاطف عبدالله محمد مشرف عام السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل بأن أعمال التعقيم والتطهير التى تقوم بها الإدارة تتم بصفة منتظمة فى كافة المناطق الأثرية.

وأكد محمود عبدالقادر حسان مشرف السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل لقطاع الأثار الأسلامية والقبطية واليهودية أن أعمال التطهير والتعقيم تتم بصفة دورية فى كافة المتاحف والمناطق الأثرية على مستوي الجمهورية
وأشار أحمد مخيمر عيد مشرف السلامة والصحة المهنية لقطاع الأثار المصرية إلى أن إجراءات التطهير والتعقيم تتم وفقاً للمعاير الدولية لاجراءات التطهير، باستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان.

شملت أعمال التطهير والتعقيم جميع الأسطح بمناطق الخدمات السياحية للزائرين والمداخل والمخارج الخاصة وشباك التذاكر بهذه المناطق، ودورات المياه، والممرات الداخلية والخارجية والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بحراس الأمن، والأبواب والمسطحات التي من الممكن أن يتكأ عليها الجمهور، بالاضافة الي الحدائق الموجودة وأماكن جلوس الزائرين وغيرها من الأماكن الملامسة للإنسان..

وبالنهاية قدمت إدارة السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل أسمى آيات الشكر والتقدير والإمتنان للاستاذ فتحى سيد احمد مدير عام مناطق أثار الأزهر والغورى والسادة مديرى المناطق أستاذة حنان مهدى وأستاذة ولاء أحمد على تعاونهم المثمر والبناء مع لجنة السلامة والصحة المهنية فى أداء عملها على الوجه الأكمل حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء وشر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى