برلمان واحزاب

النائبة نيفين حمدي تؤكد علي أهمية مشروع حدائق الفسطاط لإحياء أول عاصمة إسلامية بأفريقيا

” نيفين حمدي ” تكشف أهمية مشروع حدائق الفسطاط لإحياء أول عاصمة إسلامية بأفريقيا

 

 

كتب – علاء حمدي

أكدت النائبة نيفين حمدي عضو مجلس النواب وعضو لجنة الشئون الإفريقية بالمجلس أن أهمية مشروع حدائق الفسطاط يبرز اعادة إحياء أول عاصمة إسلامية في القارة السمراء أفريقيا حيث تتميز حدائق الفسطاط بميزات تنافسية تجعل منها قبلة للزائرين محليا ودوليا حيث سيتم تحويل المنطقة إلى متنزه بيئي وسياحي وثقافي أمام الزوار. القادمين من الخارج والداخل .

وأضافت ” نيفين ” أن مشروع حدائق الفسطاط ينفذ بتوجيهات ورعاية فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والجهاز المركزي للتعمير، وصندوق التنمية الحضرية حيث يتم متابعة اخر المستجدات به واستعراض المخطط التصميمي للمنطقة، والأعمال المعمارية بها التي تضم مناطق خضراء، وساحة رئيسية، وساحات فرعية، وساحات جلوس، ومطاعم، وساحات ترفيهية ومنطقة ملاهي، ومسارات ربط بالمناطق المحيطة، ومباني للحرف (نحاس، قماش، سجاد، زجاج، فخار، شمع، خزف، جلود)، ومعارض حرفية، ومنطقة لعرض التنورة، ومبني تذاكر، ومباني سكنية وإدارية، كما تحتضن مسجد عمرو بن العاص والساحة الخاصة به، ومنطقة الحفائر، وأماكن انتظار السيارات، كما تم استعراض أعمال تنسيق الموقع بمنطقة الأسواق، ومنطقة الألعاب ذات الطابع الشعبي.

وتجدر الإشارة إلى أن المشروع يضم أيضاً منطقة “سهل القصبة”، الذي يحتوي على منطقة التلال والوادي بها منطقة لعب للأطفال، ومنطقة جلوس مظللة، والمنطقة الترفيهية التي تضم تلالا خضراء بها أشجار ملونة، ومنطقة ملاعب.وتم الانتهاء منها، والموقف التنفيذي للأعمال بساحة جامع عمرو بن العاص، بما في ذلك الأعمال الخاصة بخزان الحريق، والنصب التذكاري، والتراس، والبوابة الرئيسية، والمصاطب المطلة علي جامع عمرو بن العاص، والنافورة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى