ثقافات

” محافظ بني سويف ” يُسلًم أجهزة تعويضية وشهادات اجتياز دورة لغة الإشارة خلال فعالية نظمتها أسرة المنتصرين بالفشن

بني سويف – محمود العمدة :
شهد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف الفعالية التي أقامتها أسرة المنتصرين بالفشن،في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمعاق،والذي كان في استقباله نيافة الأنبا إسطفانوس أسقف ببا وتوابعها،وذلك في حضور اللواء جمال مسعود السكرتير العام،الدكتورةهالة عبد السلام مديرإدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، وأعضاء مجلس النواب (النائبة ميرفت ميشيل،النائبة سهام بشاي،النائبة عبير جمال ،النائبة منى عبد الله،النائب طه الناظر، النائب سامي توفيق)،الأستاذ عمرو شحاتة وكيل وزارة التربية والتعليم،الدكتور محمد يوسف وكيل وزارة الصحة،الأستاذ حمادة راضى رئيس المدينة،الأستاذ سيد سعد مدير شؤون ذوي الإعاقة بالمحافظة، الأستاذ عماد فاروق مسؤول أسرة المنتصرين،الأستاذة نرمين محمود مقرر فرع المجلس القومي للمرأة وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي
حيث افتتح المحافظ معرض المشغولات اليدوية الذي أقامته أسرة المنتصرين بفناء مدرسة سان مارك بمدينة الفشن،مشيدا بالمعرض الذي ضم تشكيلة متميزة ومتنوعة من المنتجات من المشغولات اليدوية المتنوعة، والأعمال الخشبية،والتحف واللوحات الفنية، وغيرها من المنتجات التي أظهرت مدى حرفية ومهارة ذوي القدرات الخاصة،مشيراً إلى أهمية تلك المعارض التي تعتبر خطوة جادة لإبراز إبداعات ومهارات ذوي الإعاقة،في سبيل تعزبز دمجهم مجتمعيا في مختلف المجالات
وعقب تفقد المعرض توجه المحافظ لسرادق الفعالية،لمشاهدة بعض الفقرات الفنية والغنائية،التي قدمها طلاب من ذوي الهمم حازت على استحسان الحضور وأظهرت مواهب وقدرات ذوي الهمم في الجانب الفني والغنائي، فضلا عن مشاهدة عرض موجز عن أنشطة أسرة المنتصرين التي تعمل في مجال رعاية المعاقين وإنجازاتها في مجالات تقديم الدعم الفني لتعزيز حقوقهم، وإعداد البرامج التدريبيبة المتخصصة في مجال الدعم التعليمي والمجتمعي مثل قاموس لغة الإشارة للصم وضعاف السمع ووحدة السمعيات وغيرها
وفي كلمته أكد محافظ بني سويف أهمية تنمية قدرات ومهارات ذوي الهمم، للدفع بالجوانب الإيجابية لديهم، والتأكيد على قدرتهم على العمل والعطاء واستثمار وتوظيف قدراتهم بتوفير المناخ الذي يساعدهم على العمل والإبداع، لافتا إلى أن الدولة تسعى لذلك من خلال خطوات وبرامج عديدة يتم تنفيذها عن طريق تضافر كافة الجهود العاملة في المجال، مؤكدا على أن توفير متطلبات دمج هذه الفئة الهامة وتمكينها مجتمعيا يمثل لبنى سويف أهمية كبيرة ،لاسيما مع الاهتمام والدعم غير المسبوق الذى توليه القيادة السياسية لهم من خلال تقديم خدمات حقيقية وفاعلة لهم ودمجهم فى المجتمع المختلفة وتوظيف طاقاتهم لخدمة أنفسهم وأسرهم والمجتمع بأكمله
وأشار المحافظ إلى أن ملف دعم الأشخاص ذوى الإعاقة يأتى فى مقدمة ركائز خطة المحافظة، موضحا أن بني سويف كانت سباقة في مجال توفير الإتاحة الخدمية لذوي الهمم ،مشيرا إلى توجيهاته بإضافة معايير الإتاحة بالمنشآت الجديدة والمشروعات الخدمية التي سيتم إنشاؤها أو الجاري تنفيذها ، مع إنشاء ممرات للأشخاص ذوي الإعاقة في المنشآت الخدمية على مستوى المحافظة، في مرحلة إعداد التصميم المعماري والإنشائي”طبقا لكود الإتاحة”، وذلك لتوفير كافة وسائل الراحة وتسهيل حركة السير لهم ومحاولة دمجهم في الحياة بشكل طبيعي
حيث تم إتاحة كافة التسهيلات الإنشائية اللازمة لتمكين ذوي الهمم بمنطقة الكورنيش السفلي”تحت شعار الكورنيش صديق لذوي الهمم”والذي تضمن إنشاء رامبات وحمام مجهز لهم بكل دورة مياه بالمنطقة،وهو ما تم مراعاته في التصميم المعماري والإنشائي للكورنيش ، والذي يعتبر خطوة عملية نوعية ضمن مبادرة بني سويف صديقة لذوي الهمم من الأشخاص ذوي الإعاقة
وفي ختام الفعالية سلم المحافظ شهادات التقدير لعدد من المتدربين بعد اجتيازهم الدورة التدريبية للغة الإشارة ، التي استهدفت التدريب على كيفية وآليات التواصل مع ذوي الهمم ، بالإضافة إلى تسليم بعض الأجهزة التعويضية للتيسير عليهم في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي ودمجهم في المجتمع ، ضمن المشاركة في تنفيذ خطة المحافظة لتوفير كافة أوجه الرعاية والدعم لهذه الفئة الهامة من فئات المجتمع
وعلى هامش الفعالية كرم المحافظ “د.محمد هاني غنيم”الأستاذ عصام لطفى_سكرتير مجلس قروي الفنت_لبلوغه سن الإحالة للمعاش ، ومنحه شهادة تقدير،تكريما له في ختام مسيرة عمله التنفيذي متمنيا له التوفيق في المرحلة المقبلة
قد تكون صورة لـ ‏‏٨‏ أشخاص‏
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

تعليق واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى