أقاليم ومحافظات

افتتاح مؤتمر النيل شريان الحياة بإقليم القاهرة الثقافي

افتتاح مؤتمر النيل شريان الحياة بإقليم القاهرة الثقافي
متابعة الكاتب سمير احمد القط
برعاية أ.د. إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة افتتح إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي برئاسة الفنان جلال عثمان المؤتمر الأدبي الحادي والعشرين تحت عنوان النيل شريان الثقافة بمركز الجيزة الثقافي.

رئيس المؤتمر الفنان محمود الحديني والأمين العام د. ربيع شكري، بحضور محمد ناصف رئيس المركز القومي للطفل والشاعر مسعود شومان رئيس الإدارة المركزية للشؤون الثقافية.

بدأ المؤتمر بعرض فيلم وثائقي يحمل اسم المؤتمر.
رحب أمين عام المؤتمر بالحضور وتحدث عن عظمة محافظة الجيزة بما تتضمنه من آثار بجانب أكاديمية الفنون وجامعة القاهرة، وأكد على ما تمثله القوة الناعمة في مواجهة الفكر المنغلق الذي يرفض التعددية وينبذ الحوار، فالأدب والثقافة هما حائط الصد الأول ضد ما يصيب مصر من هجمات.

وأعرب الحديني عن سعادته لاختيار النيل ليكون المحور الأساسي ف مؤتمر هام، نواجه من خلاله التعدي السافر على حق مصر في مياه النيل، فعندما ننظر لخريطة مصر نجد أن الشعب المصري كان الحامى لمياه النيل، واستخدمها في الزراعة وفي كل مناحي الحياة، وكانت عروس النيل التي ابتدعها الفنان المصري تلقى في النيل عند حلول الفيضان تكريما وتعظيما النيل في حياة المصريين، وقد قال المؤرخ اليوناني العظيم أن مصر هبة النيل أي أن مصر هي التي خلدت النيل وعظمته من خلال فنانيها وشعراءها وأدباءها.

أما الفنان جلال عثمان رئيس الإقليم بدأ حديثه بتحية أدباء مصر العظام، قائلا: الأدب هو شريان الثقافة، متمنيا جلسات مثمرة بحضور الأدباء.

بدأ شومان كلمته طالبا من الحضور الوقوف دقيقة حداد على روح شاعر القليوبية أيمن سالم، ثم قال: أنقل لكم تحيات د. إيناس عبد الدايم والفنان هشام عطوة لتواجدهم بمحافظة الأقصر لافتتاح قرية حسن فتحي، ثم ألقى أبياتا من الشعر عن النيل، قائلا: النيل منه ولد على ضفتيه نشأت الزراعة وفنونها، صار ملهما للفنان والأديب والشاعر

أتوجه بشكر عميق لكل العاملين بإقليم القاهرة الكبرى والأمانة المؤتمر فردا فردا، وايضا أدباء الأقاليم، واختتم كلمته متمنيا مؤتمرا ناجحا.

كما تم تكريم محمد العناني، والشاعر عبد الكريم عبد الحميد، والفنان القدير محمود الحديني رئيس المؤتمر، وتكريم اسم د.جمال حمدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى