اخبار عربية

السفير الأمريكى بعمان.. استقرار الأردن مصلحة لأمريكا

السفير الأمريكى بعمان.. استقرار الأردن مصلحة لأمريكا

حماده مبارك

اعتبر السفير الأمريكى لدى الأردن هنرى ووستر، أن «معالجة أزمة نقص المياه فى الأردن أمر أساسى لضمان استقراره وهو أمر يعد مصلحة أساسية لأمريكا»، ونفى «ووستر « أن تكون بلاده جزءا من المفاوضات الخاصة بإعلان النوايا «الطاقة مقابل المياه» بين إسرائيل من جهة وكل من الأردن والإمارات من جهة أخرى، الذى وصفه بأنه «مشروع تجارى وليس سياديا».

وأضاف «ووستر» فى لقاء صحفى مع وسائل إعلام أردنية، بحسب وكالة «عمون» أن مصلحة عمان تنويع مصادر المياه لديها، وبحث كل السبل لسد العجز المائى فى المملكة، كما أكد أن التعاون الإقليمى بين دول المنطقة هو «هدف للسياسة الأمريكية الخارجية».

وشدد «ووستر» على أن خط العقبة-عمان لتحلية المياه، والاتفاقيات التى وقعتها الأردن مع كل من سوريا وإسرائيل وتعديلات تسعيرة المياه، هى التى تحقق التنوع المائى فى الأردن، وقال إن بلاده مقتنعة بأنه «لا يوجد مشروع واحد يمكنه أن يحل معضلة المياه فى الأردن».

وكان الشهر الماضى قد شهد توقيع إسرائيل مع كل من الأردن والإمارات، مذكرة تفاهم لبناء منشآت للطاقة الشمسية وتحلية المياه، ويقضى الاتفاق بإقامة منشأة ضخمة للطاقة الشمسية فى الصحراء الأردنية بتمويل إماراتى بهدف توفير الطاقة بشكل أساسى لإسرائيل، التى ستبنى وفقا للاتفاق محطة لتحلية المياه على ساحل البحر الأبيض المتوسط لتوفير المياه للأردن.

والجدير بالذكر أن اتفاقية السلام الموقعة بين إسرائيل والأردن (وادى عربة) عام 1994 تنص على أن تضخ إسرائيل 55 مليون متر مكعب من المياه سنويا، إلى عمان عن طريق قناة الملك عبد الله، وذلك مقابل سنت واحد لكل متر مكعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى