أخبار محلية

النائبة نيفين حمدي تؤكد حرص الرئيس السيسى على رسم صعيد مصر بملامح الجمهورية الجديدة

كتب – علاء حمدى

اكدت النائبة نيفين حمدي عضو مجلس النواب وعضو لجنة الشئون الإفريقية بحرص الرئيس السيسى على رسم صعيد مصر بملامح الجمهورية الجديدة وذلك تزامنًا مع افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، عددًا من المشروعات القومية بمحافظات الصعيد، والتي تشمل مشروعات في مجال البترول والمرافق والبنية التحتية، وأبرزها افتتاح أكبر مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط لتكرير البترول في محافظة أسيوط، أكد بعض الاقتصاديون على أهمية تنمية الصعيد لخدمة أبنائه، وتوفيره فرص عمل لهم بما يحقق مكاسب اقتصادية عدة. وايضا بفضل ما يشهده من دعم رئاسى وانجازات غير مسبوقة وإرساء أسس الحياة الكريمة لمواطنيه .

وثمنت ” نيفين ” جهود الحكومة المصرية تحت قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية التي ساهمت في توفير كافة سبل الرعاية والدعم اللازم لتطوير محافظات صعيد مصر ورسمه بملامح الجمهورية الجديدة وإرساء أسس الحياة الكريمة لمواطنيه. مؤكدة ان مجمع اسيوط لانتاج البنزين يعتبر أحد مشروعات الدولة الاستراتيجية في اطار خطط التنمية صعيد مصر، حيث يعد أكبر مجمع بترولى فى الوجه القبلى يهدف لتأمين إمدادات البنزين لأهالي محافظات الصعيد وتوفير تكلفة نقله من معامل التكرير القائمة بالقاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة. حيث يعد مجمع أسيوط لإنتاج البنزين، أحد مشروعات الدولة الاستراتيجية التي تشملها خطط التنمية للصعيد، فهو أكبر مجمع بترولى في الوجه القبلي يهدف لتأمين إمدادات البنزين لأهالي محافظات الصعيد، وتوفير تكلفة نقله من معامل التكرير الموجودة في القاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة

تأتي هذه المشروعات في إطار خطة الدولة لتنمية الصعيد، وحل المشكلات التي تواجه الأهالي من أبناء محافظات الصعيد، واهتمام القيادة السياسية بالمشروعات التي يتم تنفيذها في محافظات الصعيد، حيث أنشئت هيئة تنمية الصعيد لوضع خطة تهدف للإسراع في خطط التنمية لمناطق الصعيد، وتحقيق التنمية الشاملة المأمولة بمحافظات الوجه القبلي، كما تعمل الهيئة على العديد من المشروعات التي تحقق عائد تنموي ونسب مرتفعة من التشغيل لأبناء الصعيد، وجذب الاستثمارات اللازمة في محافظات الوجه القبلي، حيث أن هذه المشروعات تعد مورد رئيسي من موارد الاقتصاد القومي. و أن الاستدامة في تنفيذ المشروعات القومية الكبرى ذات القيمة المضافة الحقيقة للاقتصاد المصري يأتي في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج الإصلاح الاقتصادي وهي الإصلاح الهيكلي، وزيادة تمو الناتج المحلي الإجمالي المصري للحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها من المرحلة الأولى من البرنامج، فإن الاهتمام بتنمية الصعيد له مدلول لتحقيق النمو الاحتوائي لتوزيع ثمار التنمية على كافة الشرائح مع الأخذ بالتوزيع الجغرافي ليشعر المواطنين بعوائد التنمية، والذي نراها في المبادرات التي يتم تنفيذها مثل مبادرة حياة كريمة والعمل في مجال البنية التحتية والقرى الأكثر فقرًا واحتياجًا بما يغير شكل الصعيد لشكل أفضل ومستقبل مزدهر.

كما شهد الرئيس السيسي أيضًا افتتاح عدد من المشروعات التنموية الأخرى في نطاق إقليم الصعيد، ففي مجال المرافق والبنية التحتية يتم افتتاح محطة مياه أبوقرقاص بالمنيا، وتوسعات محطة صرف صحي العدوة بالمنيا، وتوسعات محطة مياه الواسطى ببني سويف، وتوسعات محطة الصرف الصحي طنسا بني مالو 2.5 ألف م 3 في اليوم، وتوسعات محطة معالجة صرف صحي أبوصير بطاقة 12 ألف م 3 في اليوم، وتوسعات محطة مياه دشنا بقنا، ومحطة مياه فرشوط بقنا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى