الشعر

مياه آبار سامة في بلاد الطعام (ريمه) غير صالحة لأي استخدام !!

تقرير : محمد الحمامي
_______________________________
في ظاهرة غير مسبوقة هنا في محافظة ريمه مديرية بلاد الطعام عزلة (جداجد) يتفاجأ أبناء هذه المنطقة مؤخراً بتغير مياه آبارهم الواقعة على امتداد وادي قرية (البِطاح) إلى تغيرها من المياه العذبة المعتادة إلى مياه شديدة الملوحة (سامة) غير صالحة لري أراضيهم الزراعية أو لشرب المواشي ولا حتى للغسيل .
أبناء جداجد خسروا عدداً من مواشيهم التي شربت من هذا الماء ، حيث يفيد أهالي المنطقة فقدانهم لأكثر من عشرين رأس غنم وعشرة رؤوس بقر شربت من مياه هذا البئر الذي أصبحت فيه المياه هي الطريق الأقرب للموت سواء للإنسان او الحيوان أو النبات، وأصبح معظم الأهالي هنا يقطعون الكيلو مترات بحثاً عن مياه الشرب العذبة ناهيك عن معاناتهم في سقي مواشيهم التي أصبحت هي ضحية أولى لهذه الظاهرة بشكل يومي .
أما عن الزراعة هنا فقد أصبحت مساحات واسعة من الأرض قاحلة منذ أشهر عدة بسبب تعرضها لهذه المياه المتغيرة بفعل عوامل لا زالت مجهولة حتى اللحظة، تفتقد الأرض هنا لتلك المياه العذبة الصالحة لزراعتها دون أي مسببات ضرر وحرق للمزروعات بعد سقيها وإفساد تربتها به .
تتفاقم صعوبة الحياة هنا يوماً بعد يوم مع تزايد الحاجة لأبسط مقومات الحياة (الماء) الأمر الذي دعا أبناء منطقة (جداجد) إلى دعوة الحكومة والجهات ذات العلاقة إلى لفت النظر والتدخل لحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن .
…………………………………………
قد تكون صورة لـ ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

تعليق واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى