الدين والحياة

المحافظة على تراثنا من اللغة العربية 

المحافظة على تراثنا من اللغة العربية

 إعداد هيثم السنارى

اللغة العربية لغة القرآن الكريم وتراث يجب المحافظة علية بعد أن انتشرت فى الآونة الأخيرة بين أبناءنا دخول بعض المصطلحات الإنجليزية فى الحديث مع الآخرين وبات من الضرورى الالتفات إلى الحفاظ على فيم وقواعد اللغة العربية بين الأجيال وجدير بالعلم أنة قد احتفل منذ ايام قليلة العالم بيوم اللغة العربية الموافق يوم الثامن عشر من ديسمبر حيث يجسد هذا الاحتفال أهمية وقيمة لغة القرآن الكريم

وانتشار اللغة العربية بين أرجاء العالم لما يجسد من روح الأمة العربية ورموزها أمام العالم أجمع ،تلك اللغة التى ينطق بها أكثر من ربعمائة ملين نسمة فى العالم ورغم كل ذلك نجد من يقول أنة يصعب على متحدث اللغة العربية من غير العرب بغير تكسير فى النطق وهناك مثال التعريب ذكرة واحد من أساتذتنا الأفاضل أنة قد حاول أحد أساتذة اللغة العربية وهو يعلم ابنائة التلاميذ منها عندما رسم لهم زجاجة بداخلها دجاجة وطلب منهم أن يخرجوا الدجاجة من الزجاجة دون أن تنكسر الزجاجة،،،،،،،،

فعجزوا جميعا ،،،،،،من تنفيذ ماقد طلبة منهم، وتحدث أحد الأطباء المجيدين أنة لن يستطيع أحد اخراج الدجاجة من الزجاجة دون أن تنكسر الزجاجة أو تموت الدجاجة،،،،،،،،،الا شخص واحد فقط ،

قال المعلم من؟

فاجابة التلميذ : أنة الشخص الذي وضع الدجاجة بداخل الزجاجة، (لانة من الوهم ادخال الدجاجة فى زجاجة)

ونستخلص من ذلك ؛اننا نحن من صنعنا ووضعنا بداخل ابنائنا أن اللغة العربية صعبة وغير ميسرة لذلك نعانى نحن من ذلك الوهم والعادات التى صنعناها بأنفسنا ،ولكننا نحن العرب الوحيدون على تغير تلك الأفكار عند العالم بأجمعة

لكن الحقيقة أن اللغة العربية يزيد عدد مفرداتها وجزورها عن إحدى عشر مليونا، لذلك نجد أن الجمل القصيرة فى اللغة العربية تحمل فى طياتها الكثير من المعاني والمفاهيم المتعددة،وإنصافا لها بالتزامن مع الاحتفال بيومها العالمى

فقد ناشد المهندس/أشرف رشاد الشريف عضو مجلس النواب وممثل الأغلبية في البرلمان المصرى ،بحزف كافة المصطلحات الإنجليزية فى مشروع تنظيم استخدام تكنولوجيا الأنشطة المالية غير المصرفية واستبدالها بمصطلحات اللغة العربية ،

واستند بذلك أن اللغة العربية مظهر من مظاهر سيادة الدولة المصرية ويجب علي الدولة أن تكفل لها كل دروب الحماية حتى لا تطغى عليها اللغات الأجنبية ، وأيضا تم تقديم مشروع حماية اللغة العربية إلى مجلس النواب ، فتحية إجلال وتعظيم الى لغة القرآن الكريم “اللغة العربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى