الدين والحياة

السيرة النبوية العطرة .. للنبى محمد صلى الله عليه وسلم نزول الوحى والتبليغ

السيرة النبوية العطرة .. للنبى محمد صلى الله عليه وسلم نزول الوحى والتبليغ

حماده مبارك

نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم،
تعددت صور نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء السيرة النبوية، في البداية كان الوحي يأتي إلى الرسول في منامه، وبعدها بهيئة رجل وبعدها بصورة ملائكة كما حدث في ليلة الإسراء والمعراج.

مراحل الدعوة الإسلامية
الدعوة السرية: بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعوة السرية التي أمره الله بها فبدأ بدعوة أهل بيته ثم الأقربين فالأقربين، وكان ذلك دون علم قريش وأسلم حينها أربعين شخصًا، بينهم زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم خديجة بنت خويلد و أبو بكر الصديق وعلي بن أبي طالب، استمر الرسول في الدعوة بشكل سري مدة ثلاث سنوات إلى حين الإذن من الله بالجهر بها.

الدعوة الجهرية: انتقلت الدعوة من المرحلة السرية إلى المرحلة الجهرية، وبعد عِلم قريش بانتشار الدعوة تصدت قريش لها بكافة الأساليب مع تهديد وإيذاء وضرب الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن الرسول لم يكترث لأفعالهم واستمر بنشر الدعوة.

خروج الرسول إلى الطائف
دعوة أهل الطائف
بعد وفاة السيدة خديجة بنت خويلد زوجة الرسول وأبي طالب عم الرسول في مكة، بدأ الرسول بنشر الدعوة خارج مكة، فذهب إلى الطائف برفقة زيد بن حارثة، في شهر شوال من السنة العاشرة للبعثة، وعمل على نشر الإسلام هناك إلا أنهم صدوه ورفضوا دعوته ورموه بالحجارة.

معاناة الرسول في تبليغ الرسالة
عانى الرسول صلى الله عليه وسلم من قريش وإيذائهم أثناء الدعوة إلى دين الإسلام، فقد تعرض له المشركين بصور متعددة من الأذى، فقد خطط المشركين لقتل الرسول صلى الله عليه وسلم أكثر من مرة لكن الله كان ينجيه مع كل محاولة، وقد رمى المشركين أيضا على الرسول الحجارة بهدف إرغامه على التوقف عن الدعوة، رافق ذلك الاستهزاء والسخرية من الرسول وتوجيه الاتهامات الباطلة له كالسحر والكهانة، كما قاموا بتكذيبه أثناء دعوتهم للإسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى